أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 08 فبراير 2018 10:24 صباحاً

استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!

أ . خالد الرويشان

استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!

بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه

لذلك ، ليس لنا إلاّ أن نخاطبهما

لا خيار آخر!

أقول ذلك رغم شعوري بالحرج لتكرار مناشدتهما بخصوص اليمنيين المغتربين في السعودية

من نناشد غير رئيس الجمهورية اليمنية ونائبه المقيمين بين أبنائهما المغتربين؟

إذا لم تفهموا أن المغتربين جبهةٌ كبرى يجب انتصارها فإنها الكارثة!

وأن خسارة هذه الجبهة بوّابةٌ لخسارة بقية الجبهات!

استقبلت تركيا ثلاثة ملايين سوري

واستوعبت أوروبا ملايين أخرى

أمّا المانيا فقد أعطتهم مرتبات ووظائف ..ومساكن!

فعلوا ذلك استثناءً لأن سوريا تمر بظرف استثنائي

كل المنظمات الإنسانية في الدنيا تناشد دول العالم أن تستقبل السوريين

بينما تتفرجون على ترحيل اليمنيين إلى بلادهم!

ليتلقفهم انقلاب الحوثي!

لن تكون نهاية العالم إذا تم استثناء اليمنيين المغتربين

هذا قرارٌ سياسيٌ أعلى

الحكمة والذكاء يحتّمان أن يصدر اليوم قبل الغد

حذارِ أن تخسروا جبهة المغتربين!

هي بوابة كل الجبهات

تأمّلوا وقرّروا

ثمّة أفعى تنتظر ..وتتربص!

لم تتعلموا الدرس طوال أربع سنوات

كم لدغةٍ كي تنتبهوا؟

أخشى ألاّ تنتبهوا..! سيكون السُم قد سرى في كل الجسد المتهاوي!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها