أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأحزاب السياسية تلتقي الرئيس هادي وتخرج ببيان مكون من 9 نقاط..."تفاصيل"

الاثنين 13 نوفمبر 2017 05:32 مساءً الحدث - صنعاء

أصدرت الأحزاب والمكونات السياسية اليوم، بيان عقب لقاءها بفخامة الرئيس هادي عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لاطلاعه على جهودها وسعيها لتأسيس تحالف وطني عريض و الانتهاء من مسودته المتوافق عليها و الذي سيتم إعلانه قريبا من العاصمة الموقتة عدن. 

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، اطلع "الأحرار نت" على تفاصيل البيان والذي تسعى الأحزاب والمكونات السياسية من خلال هذا التحالف لتمتين الجبهة الداخلية وبناء توافق وطني داعم لاستعادة الشرعية وانهاء الانقلاب بكافة أشكاله وصوره والعودة للعملية السياسية المستندة للمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الاممي ٢٢١٦ و ووثيقة مؤتمر الرياض. 

ويتكون البيان من تسع نقاط مهمة على رأسها دعمها الكامل للرئيس الشرعي المنتخب عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، فيما تمثلت بقية النقاط في الآتي: 

-شراكتها ودعمها مع الحكومة وتأكيدها على ضرورة بذل المزيد من الجهود الهادفة لتحقيق الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة واستكمال تحرير باقي المحافظات. 

- الإشادة بتضحيات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ومباركة انتصاراتها. 

-دعمها وتأييدها الكامل للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وثمنت القوى والمكونات السياسية الدور الكبير للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة كافة دول التحالف وكل الجهود الكبيرة والدعم والمساندة التي يبذلها التحالف العربي الداعم للشرعية، حيث امتزج الدم العربي بالدم اليمني على ترابنا الوطني لهزيمة مشروع السيطرة الإيرانية على اليمن وتحويلها الى منطقة لزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة. 

- دعمها لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ولمسار الأمم المتحدة المستند للمرجعيات الثلاث كمسار ومظلة وحيدة مقبولة لاستئناف العملية السياسية، وتؤكد ان محاولة إيجاد او اختلاق اي مسارات اخرى موازية او بديلة وتحت اي عنوان إقليمي او دولي ، فلن تكون الا مضيعة للوقت واطالة لأمد الانقلاب والتمرد وزيادة في المعاناة الإنسانية وانحراف عن الأسس التي قامت عليها العملية السياسية في اليمن ، وليس ببعيد ما افضت اليه سابقا اجتماعات ما تسمى الرباعية بضغط من الوزير السابق كيري من أفكار خالفة المرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الامن الدولي رقم 2216 ، ولم تصمد امام تعقيدات الواقع اليمني وعدم استيعابها له بل وإرسالها لإشارات خاطئة لأطراف الانقلاب غذت لديها اوهام القوة ودفعت لمزيد من التصعيد السياسي والعسكري. 

- رفضها لأي دعوات طائفية او مناطقية من أي جهة كانت، وكذلك رفضها لأي تشكيلات عسكرية او امنية خارج إطار المؤسسات الشرعية واي اعمال تقوض او تعيق جهود الحكومة . 

-ادانة استهداف الأراضي السعودية الشقيقية واخرها ما تم من استهداف مدينة الرياض بصواريخ إيرانية من قبل المليشيات الانقلابية وكذلك التهديد بقصف مدينة ابوظبي بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة. 

-دعوتها لكافة أبناء الشعب اليمني بالالتفاف حول الشرعية والاستعداد لمرحلة البناء والإعمار في المحافظات المحررة ولأبناء شعبنا في المحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيات للانتفاض ضد تلك المليشيات، للمضي قدما في انجاز ما تم التوافق عليه في مخرجات الحوار الوطني من بناء اليمن الاتحادي الجديد، الدولة الاتحادية الضامنة للحقوق والحريات والمخرج الحقيقي لازمة الدولة والمجتمع اليمني 

-تثمن وتبارك نتائج لقاء فخامة رئيس الجمهورية واخية سمو ولي العهد بالمملكة العربية السعودية، وتؤكد ان هذه النتائج ستخفف الكثير من معاناة أبناء شعبنا وستسهم بتنمية واستقرار المحافظات المحررة. 

صادر عن الأحزاب والمكونات السياسية الداعمة للشرعية 

• المؤتمر الشعبي العام • التجمع اليمني للإصلاح • الحزب الاشتراكي اليمني • التنظيم الوحدوي الناصري • العدالة و البناء • اتحاد الرشاد اليمني • حركة النهضة للتغير السلمي


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها