أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أستراليا.. قرار برلماني "رائع" للراغبين بالعمل والجنسية

الخميس 26 أكتوبر 2017 10:05 صباحاً الحدث - سكاي نيوز

رفض أعضاء مجلس الشيوخ الأسترالي تشريعا كان سيشدد القوانين التي تحكم منح الجنسية وتأشيرات العمل في ضربة لمسعى رئيس الوزراء مالكولم ترنبول لوقف تراجع قاعدة تأييده لصالح أحزاب اليمين المتطرف.
وقال ترنبول في أبريل إن استراليا ستلغي تأشيرات العمل المؤقتة الشائعة بين الأجانب، وتستبدلها ببرنامج حكومي جديد يتطلب إجادة أفضل للإنجليزية ومهارات وظيفية.

كما أعلن ترنبول خططا لرفع سقف متطلبات الحصول على الجنسية الأسترالية بزيادة مدة الانتظار وإضافة اختبار "القيم الأسترالية" لطالبي الجنسية.

لكن مجلس الشيوخ الاسترالي، الذي لا تتمتع فيه حكومة ترنبول المنتمية ليمين الوسط بأغلبية، رفض هذه المقترحات في اقتراع مساء الأربعاء، مع إصرار المجلس على أن القواعد المقترحة تناقض قيم تعدد الثقافات الاسترالية، وفق ما نقلت "رويترز".

وقد يسهم رفض مجلس الشيوخ في مزيد من تراجع تأييد ترنبول، الذي أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة نيوزبول التي تحظى بمتابعة كبيرة، الاثنين، وصول تأييده لأدنى مستوياته في أكثر من عامين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها