حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رابطة أمهات المختطفين تطالب اللجنة الوطنية للتحقيق بتوثيق جرائم وانتهاكات مليشيا الانقلاب

الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:25 مساءً الحدث - صنعاء

أعلنت رابطة أمهات المختطفين في اليمن أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح اختطفت 1866 مدنياً خلال النصف الأول من العام الجاري، معظمهم في محافظات صنعاء وذمار والحديدة.

وذكرت الرابطة في تقرير لها أن "عدد حالات الاختطاف الفعلية أكبر من الرقم الذي تم رصده، لعدم الإبلاغ عن الكثير من الحالات خوفا من بطش الميليشيات بأُسر الضحايا". وأوضح التقرير أن "من بين المختطفين 48 طفلا و35 امرأة".

وعن وقائع التعذيب داخل سجون الحوثي، رصد التقرير نحو 33 حالة تم الإبلاغ عنها. وتوقّع التقرير أن حالات التعذيب الفعلية خمسة أضعاف ما تم الإبلاغ عنه، لتعذر زيارة المعتقلين.

وأشار إلى أنه تم رصد 22 حالة قتل تحت التعذيـب والتصفية الجسدية خلال نفس الفترة في سجون #الحوثيين وصالح. واحتلت محافظة إب المرتبة الأولى بقتل خمسة سجناء تحت التعذيب والتصفية الجسدية لسجين سادس.

وطالبت رابطة أمهات المختطفين اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بالعمل على توثيق الجرائم والانتهاكات المرتكبة في حق المدنيين والتحقيقات فيها باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها