أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصليب الأحمر: 63 طنا من الإمدادات الطبية وصلت اليمن هذا الأسبوع

الاثنين 16 أكتوبر 2017 10:33 صباحاً الحدث - صنعاء

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس الأحد، وصول أكثر من 63 طنا من الإمدادات الطبية إلى اليمن، خلال هذا الأسبوع.

وقالت اللجنة، في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن على موقع "تويتر"، إن "ما يزيد عن 63 طنا من الإمدادات الطبية وصلت عبر الجو إلى اليمن خلال هذا الأسبوع لتوفير العلاج لمئات المرضى".

وأشارت إلى أن حاجة البلاد من الإمدادات الطبية أكبر بكثير من هذه الكمية.

وتسعى منظمات دولية بينها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والصحة العالمية والصليب الأحمر لدعم القطاع الصحي في اليمن الذي بات على شفا الانهيار.

وتشير تقارير أممية ودولية إلى أن نحو 40 بالمائة من الوحدات الصحية في اليمن لا تقدم خدماتها للمواطنين بسبب الحرب.

واجتاح مسلحون موالون لجماعة "أنصار الله" (الحوثي) والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، العاصمة صنعاء، يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014، لتندلع حرب استدعت تدخل تحالف عربي، تقوده الجارة السعودية، لصالح القوات الحكومية، في 26 مارس/آذار 2015، وما تزال الحرب دائرة حتى اليوم.

وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور اقتصادي حاد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها