أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكشف عن الصندوق الاسود لجماعة الحوثي الذي تؤثر مشورته على قرارت عبدالملك

الجمعة 06 أكتوبر 2017 12:20 مساءً الحدث - مواقغ

 قالت مصادر صحفية إن كل الدوائر السياسية الداخليه في اليمن والخارجية أيضا تعتقد أن من يدير مليشيا الحوثي هو عبدالملك الحوثي لكن المفاجأة أن الأمر ليس كذلك.

وتحدثت المصادر نقلاً عن مصادر خاصة بها ” طلبت عدم الافصاح عن اسمها خشية انتقام الحوثيين” أن الشخصيه الحقيقية التي تقوم بإدارة جميع الأمور في حركة الحوثي كلها خلف الكواليس هو المدعو (ابو قحطان العظيمة ).
مضيفة ان العظيمة قيادي متخف لا يحب الظهور , ويعتبر محل كل ثقة زعيم المتمردين , ولا يصدر عبدالملك الحوثي القرارات الا بعد الرجوع إليه وموافقته.
مؤكدة انه هو من يقوم بإدارة ملف التجنيد للأطفال للقتال تحت إدارة الميلشيا الارهابية كما يقوم أيضا بالاشراف والتوجيه على تعذيب المختطفين بنفسه .
مشيرة إلى انه خطورة هذه الشخصية تتمثل كذلك في كونه مسؤول الاتصال الاول مع قيادة الحرس الثوري الإيراني , ويتلقى التوجيهات والمعلومات الاستخباراتية بشأن الاعتقالات وتنفيذ الخطط منهم مباشرة .
موضحة أن أبو قحطان العظيمة بالاضافة الى ذلك هو المدير الحقيقي للسجون السرية التي أنشأتها مليشيا الحوثي ومنها سجن ضحيان الذي نقلت المصادر قصص مرعبة عن أنين السجناء والمعتقلين والمختطفين فيه , وهم يتألمون من شدة التعذيب الذي تسمعه واضحاً بمجرد الاقتراب من ذلك السجن الرهيب .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها