أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اختتام مشروع إعادة تأهيل الأطفال المتأثرين بالحرب في مارب

الخميس 05 أكتوبر 2017 09:54 مساءً الحدث - صنعاء

اختتمت مؤسسة وثاق للتوجه المدني اليوم الخميس بمارب، مشروع اعادة تأهيل الاطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن.

 

 

وقال منسق مركز الملك سلمان فتحي باصبيح ، في حفل الاختتام، إن للمركز الكثير من الاعمال الخدمية في اليمن لتقديم الخدمات للمتأثرين بالحرب".

 

 

مضيفا أنه اليوم تم اختتام مشروع اعادة وتأهيل الاطفال المتأثرين بالحرب تحت شعار "العودة من المتارس الي المدارس".

 

 

وفي كلمة الاطفال المستهدفين قال الطفل عبدالواحد محمد "كان المشروع لنا بمثابة الأسرة وفتح لنا بصيص من الامل في حقنا من الحياة واللعب والتعليم الذي اخذته منا الحرب في حقنا".

 

 

وفي ختام الحفل تم توزيع زي مدرسي وشنطة وجهاز ايباد يحتوي علي  مكتبة إلكترونية  لكل طفل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها