أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية

السبت 16 سبتمبر 2017 01:59 صباحاً الحدث - يمن برس

طالبت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بصنعاء كلاً من الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح ، ورئيس مايسمى باللجنة الثورية العليا ، محمد علي الحوثي، بتقديم إقراريهما بذمتهما المالية.

وفي وثيقة رسمية، إطلع عليها موقع "يمن برس" ، فقد تقدم عضو الهيئة / سليم محمد السياني ، بطلب تقديم إقرار الذمة المالية لكلاً من رئيس اللجنة الثورية العليا ، رئيس الجمهورية السابق ، وأعضاء اللجنة الثورية العليا.

ولوح "السياني" في رسالة الطلب إلى عقوبة السجن في حال عدم الإمتثال للطلب ، والفصل من الوظيفة العامة في حالة تكرار الطلب وعدم تقديم الاقرارات.

وأشار الطلب إلى أن "علي عبدالله صالح" رئيس الجمهورية السابق، لم يقدم -حتى اليوم- إقراره بالذمة المالية ، وهو من أصدر قانون بالذمة المالية في سنة 2006 أبان حكمه للبلاد.

وإقرار الذمة المالية هو الافصاح عن الممتلكات التي بحوزة شخص يعمل بمنصب يستدعي النزاهة، فقد كان الخليفة عمر الفاروق إذا أراد أن يولي أحداً كتب ماله قبل أن يبعثه إلى مكان ولايته.
 
يمن برس - الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها