أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

التحالف يستهدف نقاط الحوثيين في مداخل العاصمة صنعاء

الأربعاء 23 أغسطس 2017 08:15 مساءً الحدث - متابعات

شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، اليوم الأربعاء، سلسلة غارات جوية استهدفت نقاط الحوثيين في مداخل العاصمة صنعاء.

وبحسب مصادر محلية، فقد استهدف طيران التحالف العربي نقاط أمنية في ريمة حميد، وسيان، وقاع القيضي، وشارع المئة، جنوبي العاصمة.

كما شن طيران التحالف غارات جوية على نقطة منطقة خشم البكرة ، تبة الأمن السياسي، شرقي العاصمة.

وتأتي غارات التحالف العربي في الوقت الذي يشهد فيه تحالف (الحوثي- صالح) انهيار وصراع متسارع واتهامات متبادلة بالغدر والخيانة.

وأمس الثلاثاء نشرت اللجان الثورية التابعة لجماعة الحوثيين عشرات المسلحين على الطرقات الرئيسية معززة بآليات حربية فيما بدأت بعمل متاريس ونصب رشاشات على منافذ الطرقات المؤدية إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

ويتوافد المئات من أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، لحضور الفعالية التي دعا أليها الحزب غدا الخميس في ميدان السبعين بمناسبة ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام.

وتسعى جماعة الحوثي لإفشال المهرجان الذي دعا إليه صالح، واستحدثت نقاط أمنية في عدد من المنافذ المؤدية للعاصمة صنعاء لعرقلة دخول أنصار صالح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها