من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
لن نكون إلا مع الإنتقالي الجنوبي.. ولكن!
ليلعلم القاص والدان لن نكون إلا مع المجلس الانتقالي الجنوبي، من منطلق أننا مع قضيتنا، وإذ ننتقده فالامر ليس
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فريدة عثمان.. السباحة المصرية التي دخلت التاريخ

الاثنين 31 يوليو 2017 10:37 مساءً الحدث - صنعاء

دخلت السباحة المصرية، فريدة عثمان،تاريخ الرياضة في بلادها من أوسع أبوابه بعد أن حققت إنجازا غير مسبوق بفوزها بالميدالية البرونزية في سباق 50 متر فراشة ببطولة العالم للسباحة في المجر، السبت.
وسجلت فريدة 25.39 ثانية، وهو رقم قياسي أفريقي، لتحتل المركز الثالث، بفارق ضئيل خلف الهولندية رانومي كروموفدغويو، صاحبة المركز الثاني والتي سجلت 25.38 ثانية، ونالت السويدية سارة شيوستروم، الميدالية الذهبية بزمن بلغ 24.60 ثانية.

وبدت فريدة (22 عاما)، غير مصدقة عقب فوزها بالميدالية البرونزية، وكتبت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "فعلتها.. هذه (الميدالية) من أجل مصر".

وذكر الاتحاد الدولي للسباحة: "صنعت فريدة عثمان تاريخا للتو، منحت مصر أول ميدالية في تاريخها ببطولة العالم.. فلعت حسنا يا فريدة".

وعجزت فريدة، في وقت لاحق عن بلوغ نهائي سباق 50 متر حرة، بينما سجلت شيوستروم رقما قياسيا عالميا بلغ 23.67 ثانية، في الدور قبل النهائي.

ويمثل المركز الثالث الذي حققته السباحة المصرية، تكليلا لمجهودها على مدار سنوات، وسيعوضها عن إخفاقها المتكرر في الألعاب الأولمبية، حين فشلت السباحة المصرية الشابة، في التأهل لنهائي سباق 100 متر فراشة في أولمبياد ريو دي جانيرو، بعد أن أخفقت في تحسين رقمها في الدور قبل النهائي.

فالسباحة المصرية حطمت الرقم القياسي العالمي للناشئين في بطولة العالم للناشئين في ليما ببيرو 2011 في مسابقة الـ50 متر فراشة وفازت لمصر بأول ميدالية في تاريخها في بطولات العالم للناشئين في السباحة.

وحصدت من قبل 7 ميداليات ذهبية في دورة الألعاب العربية عام 2011، وفازت بذهبية الـ50 متر حر في دورة الألعاب الأفريقية في نفس العام.

أما في عام 2010، فازت فريدة بذهبية وفضيتين و3 برونزيات في البطولة الأفريقية في الدار البيضاء بالمغرب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها