أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة الاتصالات: تهكير دولي لشبكة انترنت اليمن وهذه حلول لمعالجة توقف خدمة ADSL

السبت 29 يوليو 2017 11:46 مساءً الحدث - متابعات

قالت المؤسسة العامة للاتصالات في صنعاء، إن شبكة الإنترنت الوطنية تعرضت لتهكير دولي طال الكثير من بلدان العالم ومنها اليمن، وتسبب بإلغاء إعدادات أجهزة مودم الـADSL لبعض المشتركين وبالتالي لم تعد الأجهزة مهيأة لاستقبال الخدمة".

 

ونقلت وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، عن مصدر مسئول في المؤسسة أن معالجة هذه المشكلة يتطلب إعادة تهيئة وتحديث أجهزة المودم.. لافتا إلى أن خدمات الأنترنت تسير بشكل طبيعي وأن ما تعرض له بعض مشتركي خدمة الـ ADSL من فقدان مفاجأ للخدمة هو ناتج عن تهكير دولي لم يقتصر على اليمن.

وأضاف المصدر " إن بإمكان المشتركين الذين فقدوا تعريف أجهزة الـADSL معالجة المشكلة بصورة مباشرة وذلك عبر تهيئة الأجهزة عن طريق:

- الضغط المستمر على زر إعادة الضبط Reset والجهاز في وضعية التشغيل.

- ثم إعادة تعريف أجهزة المودم وفق إتباع التعليمات المتوفرة في موقع يمن نت على الرابط التالي :

http://www.yemen.net.ye/pages_details_ar.aspx?id=139&title

وأشار المصدر إلى أن المؤسسة تبذل جهود كبيرة لمواجهة الكثير من الصعوبات من أجل استمرار خدمات الإنترنت للمواطنين وعدم انقطاعها، سيما في الوضع الراهن الذي تمر به البلاد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها