أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 22 يوليو 2017 01:09 صباحاً

كيف ندفن الاوطان !!!

نبيلة الحكيمي
 
 

في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ،

ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا طوائفا تحالفات وحاقدين ،

تامرات داخليه وخارجيه 

باعوك واسفاااه بثمن بخس

قتلوك حيا

وجلسوا في عزائك ..!! ،

يلتحفون سواد ليلك وينتحبون قدرا"لم يكن إلا من عند أنفسهم ..!!! ،

بظلمة ليالي قلوبهم المؤبدة ،وبدماء واشلاء فلذات اكبادك يتباهون مكرك وقتل ابنائك

وصفير الكره والحقد الاعمى في عقولهم المستأسدة ،

وبريق الطمع والتحاصص في أنيابهم الغادرة ،

وخرير دموع نفاق أعينهم الجاحدة ،

وتساقط كلمات خريف ألسنتهم الكاذبة ،

ووسوسة الشياطين تلقى في مسامعهم الآثمة ،

فيا معشر الغربان والجربان ، في كل أرض وزمان ،

ها قد حان الآوان ، واستيقظ كل النيام

على اصوات وفرقعات قتالكم وتفريقكم للاوطان . صرخ الانين والحنين والمهان

كفى عبثا !

لتعلموا فضل الإنسان ، فإن علمتمونا يوما"كيف ندفن القتلى .. فتعلموا اليوم منا كيف تدفن الأوطان ..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها