يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفارة والطلاب اليمنيين في ماليزيا يشاركون في المهرجان الثقافي العالمي بجامعة بتروناس

الجمعة 21 يوليو 2017 07:08 مساءً الحدث - صنعاء

بتكليف من سعاده سفير بلادنا الدكتور عادل محمد باحميد في ماليزيا شارك  المستشار امين محسن الهمداني مسوول العلاقات الثنائية في المهرجان الثقافي العالمي بجامعة بتروناس

وقد صرح الهمداني خلال المهرجان  الى عمق العلاقات الثنائية بين اليمن وماليزيا و العادات والتقاليد والموريث الشعبية بين البلدين.

واشاد الهمداني الى حسن ضيافة ماليزيا للجالية اليمنية والطلاب فيها   وكذلك التسهيلات التي تقدمها الجامعات الماليزية لطلاب اليمنيين وهذا انما يدل على عمق العلاقات بين البلدين

و قدم الطلاب في المهرجان عرضاً فنياً ورقصات شعبية صنعانية ولحجية وأغاني يمنية التي عكست الموروث الثقافي اليمني ونالت اعجاب الحاضرين.

وأكد المشاركون أنه رغم الظروف القاسية والاوضاع الصعبة التي تعيشها بلادنا الا ان ذلك يزيدهم اصرار على اظهار الصورة الجميلة عن اليمن.

حضر المهرجان رئيس جامعة بتروناس داتو نور هشام حميد وعدد من الطلاب اليمنيين والجانب في الجامعة


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها