يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
مأرب مرة أخرى
مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفارة والطلاب اليمنيين في ماليزيا يشاركون في المهرجان الثقافي العالمي بجامعة بتروناس

الجمعة 21 يوليو 2017 07:08 مساءً الحدث - صنعاء

بتكليف من سعاده سفير بلادنا الدكتور عادل محمد باحميد في ماليزيا شارك  المستشار امين محسن الهمداني مسوول العلاقات الثنائية في المهرجان الثقافي العالمي بجامعة بتروناس

وقد صرح الهمداني خلال المهرجان  الى عمق العلاقات الثنائية بين اليمن وماليزيا و العادات والتقاليد والموريث الشعبية بين البلدين.

واشاد الهمداني الى حسن ضيافة ماليزيا للجالية اليمنية والطلاب فيها   وكذلك التسهيلات التي تقدمها الجامعات الماليزية لطلاب اليمنيين وهذا انما يدل على عمق العلاقات بين البلدين

و قدم الطلاب في المهرجان عرضاً فنياً ورقصات شعبية صنعانية ولحجية وأغاني يمنية التي عكست الموروث الثقافي اليمني ونالت اعجاب الحاضرين.

وأكد المشاركون أنه رغم الظروف القاسية والاوضاع الصعبة التي تعيشها بلادنا الا ان ذلك يزيدهم اصرار على اظهار الصورة الجميلة عن اليمن.

حضر المهرجان رئيس جامعة بتروناس داتو نور هشام حميد وعدد من الطلاب اليمنيين والجانب في الجامعة


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها