أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لجنة التحقيق الوطنية توثق 365 انتهاكا للمليشيات بحق المدنيين في اليمن خلال يونيو

الثلاثاء 11 يوليو 2017 08:44 مساءً الحدث - صنعاء

وثقت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان 365 انتهاك متنوع ارتكبتها مليشيات الحوثي وقوات صالح بحق المدنيين في اليمن خلال شهر يونيو الماضي من العام 2017.

وقالت اللجنة الوطنية في بيانها الصحفي لشهر يونيو الصادر اليوم الثلاثاء أن هذه الانتهاكات أوقعت 76 قتيل في صفوف المدنيين بينهم 13 امرأة و 19 طفل بسبب استهداف الأحياء السكنية، علاوة عن سقوط 55 جريح.

وذكر البيان أن من بين هذه الانتهاكات ايضا رصد وتوثيق 35 حالة اعتقال واخفاء قسري، و 25 واقعة تجنيد اطفال، و 10 وقائع تعذيب، و 126 واقعة تدمير ممتلكات خاصة وعامة، واربع وقائع تفجير منازل في عدد من المحافظات اليمنية، وايضا رصد 10 ضحايا زرع الغام فردية في محافظة البيضاء.

وأشار البيان إلى ان اللجنة أنهت التحقيق خلال يونيو ايضا في 205 قضية متضمنة قتل وإصابة المدنيين نتيجة القصف العشوائي وزرع الألغام الفردية والغام المركبات والعبوات الناسفة، إضافة لوقائع تفجير المنازل والاعتقالات التعسفية والاخفاء القسري للمواطنين في اغلب المحافظات.

وقال البيان: "لقد شهد شهر يونيو 2017 الكثير من الأحداث الدامية والمؤسفة في عدد من المناطق وفي مقدمتها محافظة تعز، تمثلت بسقوط قذائف مختلفة على الأحياء السكنية والأسواق الشعبية وحوادث قنص للمارة في كل من مديريات: القاهرة، صالة، المظفر، الوازعية، وجبل حبشي".

وأوضح البيان ان اللجنة كلفت فريقها بالنزول الميداني مباشرة إلى هذه المديريات ورصد وتوثيق وقائع هذه الأحداث ومن ثم التحقيق فيها بمعية خبير عسكري مختص وممثلين عن فريق نزع الالغام,كما قام راصدي اللجنة ايضاً بالنزول الميداني وإجراء المقابلات مع الضحايا في محافظتي مأرب والبيضاء.

وأضاف: "ان اللجنة وهي تمارس إجراءات التحقيق المستمرة بكافة الوقائع لاحظت استمرار عدم التزام أطراف النزاع بمبدأ التمييز بين المدنيين والمقاتلين وانعدام الميزة العسكرية في اغلب الوقائع التي سقط فيها الضحايا، وعدم التزامها بالقيود التي يفرضها القانون الدولي الإنساني لصالح المدنيين وحمايتهم من الاخطار وبالتالي استمرار موجة النزوح والانتقال لمناطق أقل إمكانية وخدمات باحثين عن الامان". 

وجددت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان دعوتها لكل الأطراف الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني والتوقف عن استهداف المواطنين وتدمير الممتلكات ونهبها والإضرار بالبنى التحتية، وحثتها على احترام الحقوق المدنية وإنهاء الاعتقالات وتقييد الحريات للمعارضين وتوفير طرق آمنه لوصول المساعدات لكافة المناطق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها