أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معارك ضارية يرافقها غارات للتحالف العربي بمحافظة الجوف

الأحد 09 يوليو 2017 09:44 مساءً الحدث - صنعاء
 
أكد مصدر محلي استمرار المعارك الضارية ضد المليشيا الانقلابية في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمالي شرق البلاد، رافقها غارات جوية مكثفة لمقاتلات التحالف العربي في المتون والغيل.
 
وقال المصدر وفقا لتصريح نقله موقع الجيش الرسمي،اطلع عليه موقع يمن تليجراف، أن قوات الجيش الوطني خاضت اليوم الاحد معارك ضارية مع المليشيا الانقلابية في جبهة مزوية شمالي مديرية المتون.
 
وقال الموقع بأن جبهة حام في المديرية شهدت ذاتها استمرارا للمواجهات مع المليشيا الانقلابية.
 
في غضون ذلك استهدفت مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي بغارتين تعزيزات للمليشيا الانقلابية عبارة عن ناقلة جند وعربة محملة بالذخيرة في وادي المتون.
 
واسفرت الغارتان عن تدمير الشاحنتين ومقتل واصابة كافة من كان على متنهما من العناصر الانقلابية.
 
كما استهدفت اربع غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي مواقع وتجمعات للمليشيا الانقلابية في مديرية الغيل، ولم ترد أي تفاصيل حول ما خلفته الغارات.
 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها