أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصدر حكومي: الساعات القادمة فاصلة في معركة الشرعية وتمرد الإنفصال!

الأحد 02 يوليو 2017 08:51 مساءً الحدث - صنعاء
مصدر رفيع في حكومة الشرعية أن الساعات القادمة ستكون فارقة في خيارات الإنفصال أو فرض شكل الدولة الاتحادي "الفيدرالي".
 
 
وقال المصدر أن الشرعية تراقب عن كثب تحركات وردود فعل القرارات الأخيرة، والتي أطاح فيها الرئيس عبدربه منصور هادي بثلاثة من أهم وأقوى قيادات المجلس الانفصالي، وهم محافظوا محافظات حضرموت وشبوة وسقطرى، بعد تأييدهم وانضمامهم.
 
 
وكانت قد مرت 24 ساعة على القرارات دون ردود فعل جديرة بلفت الأنظار من قبل قيادة مجلس الانفصال، قبل أن يحمل اليوم التالي تصاعداً في حدة الخطاب، حيث أعلن الانفصاليون رفضهم القاطع للقرارات، وأصدروا بياناً أشاروا فيه الى أنهم سيبطلون القرارات على أرض الواقع، قبل أن تحمل تغريدة نشرها الوزير المقال هاني بن بريك، تصاعداً خطيراً في لغة المواجهة، حيث أكد أن أنصار المجلس سيفرضون خيارهم على الأرض، ولو اضطرهم الأمر لحمل السلاح والمواجهة العسكرية مع الشرعية.
 
 
ومن المنتظر أن يعقد محافظ محافظة حضرموت الجديد، اللواء الركن فرج البحسني مؤتمراً صحفياً غداً الأحد لإيضاح موقفه من قرارات الرئيس الأخيرة، بحسب ما أفاد به مكتبه.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها