أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصدر حكومي: الساعات القادمة فاصلة في معركة الشرعية وتمرد الإنفصال!

الأحد 02 يوليو 2017 08:51 مساءً الحدث - صنعاء
مصدر رفيع في حكومة الشرعية أن الساعات القادمة ستكون فارقة في خيارات الإنفصال أو فرض شكل الدولة الاتحادي "الفيدرالي".
 
 
وقال المصدر أن الشرعية تراقب عن كثب تحركات وردود فعل القرارات الأخيرة، والتي أطاح فيها الرئيس عبدربه منصور هادي بثلاثة من أهم وأقوى قيادات المجلس الانفصالي، وهم محافظوا محافظات حضرموت وشبوة وسقطرى، بعد تأييدهم وانضمامهم.
 
 
وكانت قد مرت 24 ساعة على القرارات دون ردود فعل جديرة بلفت الأنظار من قبل قيادة مجلس الانفصال، قبل أن يحمل اليوم التالي تصاعداً في حدة الخطاب، حيث أعلن الانفصاليون رفضهم القاطع للقرارات، وأصدروا بياناً أشاروا فيه الى أنهم سيبطلون القرارات على أرض الواقع، قبل أن تحمل تغريدة نشرها الوزير المقال هاني بن بريك، تصاعداً خطيراً في لغة المواجهة، حيث أكد أن أنصار المجلس سيفرضون خيارهم على الأرض، ولو اضطرهم الأمر لحمل السلاح والمواجهة العسكرية مع الشرعية.
 
 
ومن المنتظر أن يعقد محافظ محافظة حضرموت الجديد، اللواء الركن فرج البحسني مؤتمراً صحفياً غداً الأحد لإيضاح موقفه من قرارات الرئيس الأخيرة، بحسب ما أفاد به مكتبه.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها