أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصدر حكومي: الساعات القادمة فاصلة في معركة الشرعية وتمرد الإنفصال!

الأحد 02 يوليو 2017 08:51 مساءً الحدث - صنعاء
مصدر رفيع في حكومة الشرعية أن الساعات القادمة ستكون فارقة في خيارات الإنفصال أو فرض شكل الدولة الاتحادي "الفيدرالي".
 
 
وقال المصدر أن الشرعية تراقب عن كثب تحركات وردود فعل القرارات الأخيرة، والتي أطاح فيها الرئيس عبدربه منصور هادي بثلاثة من أهم وأقوى قيادات المجلس الانفصالي، وهم محافظوا محافظات حضرموت وشبوة وسقطرى، بعد تأييدهم وانضمامهم.
 
 
وكانت قد مرت 24 ساعة على القرارات دون ردود فعل جديرة بلفت الأنظار من قبل قيادة مجلس الانفصال، قبل أن يحمل اليوم التالي تصاعداً في حدة الخطاب، حيث أعلن الانفصاليون رفضهم القاطع للقرارات، وأصدروا بياناً أشاروا فيه الى أنهم سيبطلون القرارات على أرض الواقع، قبل أن تحمل تغريدة نشرها الوزير المقال هاني بن بريك، تصاعداً خطيراً في لغة المواجهة، حيث أكد أن أنصار المجلس سيفرضون خيارهم على الأرض، ولو اضطرهم الأمر لحمل السلاح والمواجهة العسكرية مع الشرعية.
 
 
ومن المنتظر أن يعقد محافظ محافظة حضرموت الجديد، اللواء الركن فرج البحسني مؤتمراً صحفياً غداً الأحد لإيضاح موقفه من قرارات الرئيس الأخيرة، بحسب ما أفاد به مكتبه.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها