أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الوائلي يصل العاصمة صنعاء بعد رفضه قراراً بتعيين في الحكومة الشرعية وطارق صالح يرحب بعودته

الاثنين 26 يونيو 2017 09:36 مساءً الحدث - صنعاء

وصل الصحفي أمين الوائلي، الإثنين، 26/حزيران/2017 م، الى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين بعد ايام من رفضه قراراً بتعيينه مدير مكتب وزير الاعلام في الحكومة الشرعية.   وكتب طارق صالح نجل شقيق الرئيس المخلوع على تويتر " أمين الوائلي الحمد لله على السلامة  بوصولك صنعاء عيدك سعيد".   وأضاف " نمد أيدينا للسلام ،سلام الشجعان من أجل السلام وليس الاستسلام ".   وتعرض الوائلي لهجوم من قبل الصحفي الحوثي محمد العماد، الذي تساءل " هل ابلغ امين الوائلي الشيخ/ ياسر العواضي التوقيت الزمني للمخطط والذي كشف ذلك تغريدة العواضي ... وهل تكفل طارق عفاش بالترحيب بالوائلي كرسالة بانة الحامي له في صنعاء بعد تغريدة ابو عفاش ، منشورين لطارق وياسر يكشف لماذا عاد الوائلي بعد ان تم تعيينة في حكومة هادي بالرياض".   وتابع  العماد " عاد محرك غرفة شائعات تشوية الأنصار .. هل عاد بعد ان أكمل أمين الوائلي المهمة ام عاد بعد رفض إعلام الاصلاح قرار تعيينة لوزير إعلام حكومة هادي".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها