أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وصول سفينتين للبحرية الأميركية إلى قطر.. والدوحة تشتري 36 طائرة إف 15 من واشنطن

الخميس 15 يونيو 2017 01:40 صباحاً الحدث - وكالات

قالت وكالة الأنباء القطرية إن سفينتين تابعتين للبحرية الأميركية وصلتا إلى الدوحة؛ للمشاركة في تدريبات عسكرية مع البحرية القطرية الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، فيما قالت وكالة بلومبرغ إن الدوحة ستوقع اتفاقاً لشراء ما يصل إلى 36 طائرة مقاتلة إف-15.

وذكرت الوكالة نقلاً عن بيان لوزارة الدفاع القطرية، أن ضباط البحرية القطرية استقبلوا طاقمي السفينتين.

إلى ذلك، ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، نقلاً عن 3 أشخاص مطلعين، أن قطر ستوقع اتفاقاً لشراء ما يصل إلى 36 طائرة مقاتلة إف-15 من الولايات المتحدة على الرغم من انتقاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لها في الآونة الأخيرة بدعوى دعمها الإرهاب..

وأبلغ مصدر مطلع على الصفقة “رويترز”، الأربعاء، أن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، وممثلين من قطر سيلتقون هذا الأسبوع لتوقيع الاتفاق.

كانت الولايات المتحدة وافقت في نوفمبر/تشرين الثاني على صفقة محتملة لبيع ما يصل إلى 72 طائرة إف-15 كيو.إيه إلى قطر مقابل 21.1 مليار دولار. وبوينغ هي المتعاقد الرئيس في هذه الصفقة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها