أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
عن الشهيد القشيبي
لم أندم على شيء كما ندمت على أن صوتي لم يقاتل معك.صحيح أنه صوت ضعيف، صوت فرد واحد، قد لا يؤثر على أحد ناهيك عن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وصول سفينتين للبحرية الأميركية إلى قطر.. والدوحة تشتري 36 طائرة إف 15 من واشنطن

الخميس 15 يونيو 2017 01:40 صباحاً الحدث - وكالات

قالت وكالة الأنباء القطرية إن سفينتين تابعتين للبحرية الأميركية وصلتا إلى الدوحة؛ للمشاركة في تدريبات عسكرية مع البحرية القطرية الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، فيما قالت وكالة بلومبرغ إن الدوحة ستوقع اتفاقاً لشراء ما يصل إلى 36 طائرة مقاتلة إف-15.

وذكرت الوكالة نقلاً عن بيان لوزارة الدفاع القطرية، أن ضباط البحرية القطرية استقبلوا طاقمي السفينتين.

إلى ذلك، ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، نقلاً عن 3 أشخاص مطلعين، أن قطر ستوقع اتفاقاً لشراء ما يصل إلى 36 طائرة مقاتلة إف-15 من الولايات المتحدة على الرغم من انتقاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لها في الآونة الأخيرة بدعوى دعمها الإرهاب..

وأبلغ مصدر مطلع على الصفقة “رويترز”، الأربعاء، أن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، وممثلين من قطر سيلتقون هذا الأسبوع لتوقيع الاتفاق.

كانت الولايات المتحدة وافقت في نوفمبر/تشرين الثاني على صفقة محتملة لبيع ما يصل إلى 72 طائرة إف-15 كيو.إيه إلى قطر مقابل 21.1 مليار دولار. وبوينغ هي المتعاقد الرئيس في هذه الصفقة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها