حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية!
" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" .  كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في
من الذي يعرقل بواخر النفط في الحديدة؟
حبل الكذب قصير .. ومن تغدى بكذبة ما تعشى بها.أكثر من 35 يوما وبواخر وقود البنزين والديزل لم يسمح لها بتفريغ
هذه المعلومات على مسئوليتي الشخصية
مفاوضات جدة وصلت بين الحكومة والمجلس الانتقالي وصلت إلى طريق مسدود وتقريبا أنها انتهت على الأقل من الجانب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحفيين تطالب الحكومة صرف رواتب المفصولين من «سبأ»

الثلاثاء 13 يونيو 2017 11:16 مساءً الحدث - صنعاء

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين، الحكومة اليمينة، بصرف رواتب موظفي وكالة "سبأ" المفصولين، من قبل الحوثيين. وقالت النقابة أنها تلقت بلاغا من 38 صحفي في وكالة سبأ فصلتهم جماعة الحوثي في عام 2015م يشكون فيه مماطلة الحكومة الشرعية في صرف رواتبهم رغم حصولهم على ثلاثة توجيهات من الحكومة بصرفها. ودانت النقابة هذه التصرفات غير المسؤولة تجاه الصحفيين، وأعربت عن أسفها لمماطلة الحكومة في دفع مرتباتهم. ودعت رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بسرعة صرف كافة مستحقات الصحفيين والتحقيق في عملية عرقلة تنفيذ توجيهاته السابقة والتعامل بجدية في قضايا الصحافة والصحفيين. وكانت جماعة الحوثي قد أصدرت قرار الفصل التعسفي بحق الصحفيين المذكورين عام 2015م نظرا لمواقفهم المساندة للسلطة الشرعية. وأصدرت الحكومة ثلاثة توجيهات بعودة رواتبهم، حيث كان التوجيه الأول في سبتمبر 2016، والتوجيه الثاني في ديسمبر 2016، والتوجيه الثالث في 22 مايو 2017، لكنها كانت عبارة عن حبر على ورق. وقال الصحفيون أنه لم تتضح أسباب عدم تنفيذ توجيهات رئيس الحكومة، في الوقت الذي يتم فيه الصرف العبثي في كل مكان ويتم التوظيف العشوائي ومنح الدرجات والترقيات المختلفة. وفي حين يعيش هؤلاء الصحفيون مهجرين ومطاردين في مناطق ودول مختلفة، تواجه مطالبهم باستهتار وتجاهل غريب وغير مبرر من قبل الحكومة الشرعية. وأضاف البيان "لقد أظهرت الحكومة قدرا كبيرا من اللامسؤولية تجاه حقوقنا المصادرة ولم تف بالتزاماتها نحو مواطنيها وموظفيها وهو ما يؤسس لحالة فشل ويضعها في مأزق أخلاقي". ودعا رئيس الحكومة إلى الإلتفات إلى من حوله ممن يعرقلون توجيهاته والعمل على سرعة صرف رواتب الصحفيين دون إبطاء أو انتقاص.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها