من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

باحثون يكتشفون مادة زيتية تُساعد النساء العقيمات على الحمل

الثلاثاء 13 يونيو 2017 11:03 مساءً الحدث - صنعاء

نشرت مجلة نيوانغلاند الطبية، والتي تصدر أسبوعياً من الولايات المتحدة في عددها الأخير، دراسة بحثية أعدها باحثون من جامعة أديلايد في  أستراليا، حيث كشفت عن مركب زيتي قد يساعد النساء غير المخصبات على الحمل.

وكشف بن مول، الباحث المشارك في الدراسة، أن المادة الزيتية عبارة عن مركب من ليبيودول وزيت اليود المستخلص من بذور الخشخاش، مُبيناً أن تجربة الدراسة أُجريت على عينة من السيدات العقيمات.

وخضعت العينة للإجراء التقليدي المتمثل بالتنظير الإشعاعي لفحص الرحم باستخدام الماء، أما العينة  الأخرى فاستخدم خلالها الفحص المركب الزيتي.

وخلصت النتائج إلى أن 40% من النساء العقيمات في مجموعة الزيت أصبحن حوامل في غضون ستة أشهر من إجراء الفحص، مقابل 29% من النساء في مجموعة الفحص باستخدام المياه.

ويرى الباحثون بهذه النتيجة إمكانية علاج العقم لدى النساء باستخدام المادة الزيتية، ولكن يحتاج الاكتشاف إلى مزيد من البحوث


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها