أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
عن الشهيد القشيبي
لم أندم على شيء كما ندمت على أن صوتي لم يقاتل معك.صحيح أنه صوت ضعيف، صوت فرد واحد، قد لا يؤثر على أحد ناهيك عن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اشتباكات بين الحوثيين ومسلحين يتبعون شيخا مؤتمريا جنوب العاصمة صنعاء

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:09 مساءً الحدث - مندب برس

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحين قبليين يتبعون قياديا مؤتمريا، وآخرين من عناصر مليشيا الحوثي فجر اليوم الثلاثاء، جنوب العاصمة صنعاء.

 

وقالت المصادر إن حالة من الذعر سادت منطقة "بيت بوس" جنوب العاصمة، إثر اندلاع اشتباكات بين مسلحين حوثيين قدموا على متن ثلاثة أطقم، ومسلحين يتبعون أحد مشائخ قبيلة بلاد الروس، القيادي بحزب المؤتمر، مختار محمد القشيبي في شارع الخمسين في بيت بوس.

 

وبحسب المصادر، فقد حاصرت قوة أمنية، منزل الشيخ القشيبي، وأمهلوه 24 ساعة لتسليم نفسه، على خلفية قيامه بقتل أحد موظفي مكتب الأشغال، بصنعاء.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين القبليين وعناصر المليشيا بمختلف أنواع الأسلحة، تم على إثرها اقتحام منزل الشيخ القشيبي، والقبض عليه، هو وجميع المسلحين التابعين له.

 

وعلم موقع "مندب برس"، من مصادر مطلعة، أن الشيخ المؤتمري أقدم على قتل موظفي من مكتب الأشغال على خلفية البسط على أرضية تابعة للدولة من قبل الشيخ القبلي، علما بأن القتيل من أبناء محافظة إب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها