أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اشتباكات بين الحوثيين ومسلحين يتبعون شيخا مؤتمريا جنوب العاصمة صنعاء

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:09 مساءً الحدث - مندب برس

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحين قبليين يتبعون قياديا مؤتمريا، وآخرين من عناصر مليشيا الحوثي فجر اليوم الثلاثاء، جنوب العاصمة صنعاء.

 

وقالت المصادر إن حالة من الذعر سادت منطقة "بيت بوس" جنوب العاصمة، إثر اندلاع اشتباكات بين مسلحين حوثيين قدموا على متن ثلاثة أطقم، ومسلحين يتبعون أحد مشائخ قبيلة بلاد الروس، القيادي بحزب المؤتمر، مختار محمد القشيبي في شارع الخمسين في بيت بوس.

 

وبحسب المصادر، فقد حاصرت قوة أمنية، منزل الشيخ القشيبي، وأمهلوه 24 ساعة لتسليم نفسه، على خلفية قيامه بقتل أحد موظفي مكتب الأشغال، بصنعاء.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين القبليين وعناصر المليشيا بمختلف أنواع الأسلحة، تم على إثرها اقتحام منزل الشيخ القشيبي، والقبض عليه، هو وجميع المسلحين التابعين له.

 

وعلم موقع "مندب برس"، من مصادر مطلعة، أن الشيخ المؤتمري أقدم على قتل موظفي من مكتب الأشغال على خلفية البسط على أرضية تابعة للدولة من قبل الشيخ القبلي، علما بأن القتيل من أبناء محافظة إب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها