أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اشتباكات بين الحوثيين ومسلحين يتبعون شيخا مؤتمريا جنوب العاصمة صنعاء

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:09 مساءً الحدث - مندب برس

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحين قبليين يتبعون قياديا مؤتمريا، وآخرين من عناصر مليشيا الحوثي فجر اليوم الثلاثاء، جنوب العاصمة صنعاء.

 

وقالت المصادر إن حالة من الذعر سادت منطقة "بيت بوس" جنوب العاصمة، إثر اندلاع اشتباكات بين مسلحين حوثيين قدموا على متن ثلاثة أطقم، ومسلحين يتبعون أحد مشائخ قبيلة بلاد الروس، القيادي بحزب المؤتمر، مختار محمد القشيبي في شارع الخمسين في بيت بوس.

 

وبحسب المصادر، فقد حاصرت قوة أمنية، منزل الشيخ القشيبي، وأمهلوه 24 ساعة لتسليم نفسه، على خلفية قيامه بقتل أحد موظفي مكتب الأشغال، بصنعاء.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين القبليين وعناصر المليشيا بمختلف أنواع الأسلحة، تم على إثرها اقتحام منزل الشيخ القشيبي، والقبض عليه، هو وجميع المسلحين التابعين له.

 

وعلم موقع "مندب برس"، من مصادر مطلعة، أن الشيخ المؤتمري أقدم على قتل موظفي من مكتب الأشغال على خلفية البسط على أرضية تابعة للدولة من قبل الشيخ القبلي، علما بأن القتيل من أبناء محافظة إب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها