شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
عن الشهيد القشيبي
لم أندم على شيء كما ندمت على أن صوتي لم يقاتل معك.صحيح أنه صوت ضعيف، صوت فرد واحد، قد لا يؤثر على أحد ناهيك عن
فاجأهم ترمب
لا أعتقد أن هناك أمراً أغضب المتطرفين، من أنظمة وتنظيمات، مثل سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاههم.
حرب جديدة في اليمن
  لم تكف اليمنيين الحرب الطاحنة التي تدور رحاها في مختلف مناطقهم منذ أكثر من عامين، فدخلت عليهم خلال
صراع مرير بين مشروعين
 مشروع اليمن الإتحادي بستة أقاليم ويمثله هادي وبعض الذين معه، وهو مشروع، على علاته، يروم إبقاء اليمن موحدا
الحوار الحضاري
شهد منتدى الإعلام العربي مداخلات مهمة، وهو المنتدى الذي تم عقده في دورته السادسة عشرة، تحت عنوان «الحوار
ندى الوزان
في منتصف العام ٢٠١٥ كتب أستاذ النقد الأدبي في جامعة صنعاء، عبد السلام الكبسي، على صفحته نداءً عاجلاً إلى
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أمير الكويت يزور السعودية وسط مساع لاحتواء أزمة قطع علاقات مع قطر

الثلاثاء 06 يونيو 2017 12:31 صباحاً الحدث - ارم

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أبلغه أنه سيغادر إلى المملكة العربية السعودية للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، للقيام بمساعٍ لاحتواء الأزمة مع قطر ومحاولة ترتيب البيت العربي درءاً للمخاطر التي تحيط بالعالم العربي والإسلامي.

جاء ذلك في اتصال بين البشير والصباح أوردت وكالة الأنباء السودانية تفاصيله.

وتحركت الدبلوماسية الخليجية خلال الساعات الأخيرة لاحتواء خلاف لم يسبق له مثيل بين أقوى الدول في العالم العربي وقطر اليوم الإثنين، على خلفية اتهامات للدوحة بدعم “جماعات إرهابية وطائفية “وإيران.

وحث أمير الكويت اليوم الاثنين أمير قطر على تهدئة التوترات مع الحلفاء وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها تصعيد أسوأ خلاف دبلوماسي بين دول عربية خليجية.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعرب “عن تمنيه على أخيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة العمل على تهدئة الموقف وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها التصعيد”.

وأضافت كونا أن الأميرين تحدثا هاتفيا وأن الصباح دعا تميم إلى إعطاء جهود الوساطة فرصة لاحتواء الخلافات.

 

وقطعت السعودية ومصر ودولة الإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية معقطر في تحرك منسق. وانضم اليمن وحكومة شرق ليبيا والمالديف لهذا التحرك بعد ذلك. وأغلقت خطوط النقل مما أدى لنقص في الإمدادات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها