أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
عن الشهيد القشيبي
لم أندم على شيء كما ندمت على أن صوتي لم يقاتل معك.صحيح أنه صوت ضعيف، صوت فرد واحد، قد لا يؤثر على أحد ناهيك عن
فاجأهم ترمب
لا أعتقد أن هناك أمراً أغضب المتطرفين، من أنظمة وتنظيمات، مثل سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاههم.
حرب جديدة في اليمن
  لم تكف اليمنيين الحرب الطاحنة التي تدور رحاها في مختلف مناطقهم منذ أكثر من عامين، فدخلت عليهم خلال
صراع مرير بين مشروعين
 مشروع اليمن الإتحادي بستة أقاليم ويمثله هادي وبعض الذين معه، وهو مشروع، على علاته، يروم إبقاء اليمن موحدا
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سفينة حربية باكستانية تُنقذ طاقم «زعيمة يمنية» غارقه مع حمولة مواشي في باب المندب

الثلاثاء 16 مايو 2017 11:09 مساءً الحدث - متابعات

غرقت زعيمة يمنية تسمى (المبارك) قرب منطقة باب المندب (65 ميل من ميناء جيبوتي ) تحمل على متنها مواشي من القرن الأفريقي ، بسبب تسرب المياه إلى الزعيمة .

وقال مصدر ملاحي " أنه تم إنقاذ طاقمها المكون من ثمانية أفراد (6 يمنيين_2 هنود).

وأشار المصدر في تصريح لوسائل إعلام محلية في عدن " إلى أن سفينة  حربية باكستانية وسفينة أخرى جيبوتية تجارية تدعى (علاء الدين) بعد التنسيق من قوة الواجب (151) قامت بعمليات إنقاذ طاقم السفينة .

وقوة الواجب (151) هي أحد قوات الواجب العاملة تحت قيادة قوات التحالف الدولي ومركز قيادتها البحرين وهي مختصة بمكافحة القرصنة البحرية.

وحاول العسكريون الباكستانيون الذين كانوا على متن السفينة الباكستانية الحربية التابعة لمجموعة الواجب (151) إنقاذ الزعيمة اليمنية بإغلاق فتحة تسرب الماء وبعد عدة محاولات فاشلة تم إنقاذ أرواح طاقم الزعيمة الـ 8 وبالتنسيق مع السفينة الجيبوتية علاء الدين المتحركة الى عدن تم نقلهم عبرها إلى مدينة عدن - جنوب اليمن .

الحدث - يمن برس


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها