أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هل يملك المخلوع أذرعاً موالية في عدن .. وما سر بيان "الكريمي"؟!

الجمعة 14 أبريل 2017 02:01 صباحاً الحدث - صنعاء

تسببت حادثة ضبط مبلغ مالي كبير "مليار ريال يمني" في إحدى نقاط محافظة الضالع قبل أيام، بعد أن كان في طريقه الى صنعاء، ببروز أسئلة عديدة عمّن يقف وراء هذا العملية، ولمن كانت متجهة بالضبط.

وأبدى ناشطون وصحفيون استغرابهم وتخوفاتهم من تورّط طرف في الشرعية في علاقة سرية بالنظام الانقلابي في صنعاء وعلى وجه الخصوص علي صالح، وهل كانت قيادة الشرعية على علم بذلك أم لا؟

 

وفي هذا السياق قال الصحفي فتحي بن لزرق بأنه لا يستبعد أن الرئيس اليمني السابق صالح يملك أذرعاً وعناصر موالية له في أجهزة الدولة بالعاصمة المؤقتة عدن، مرجحاً ان هؤلاء - إن وجدوا -  لن يسمحوا بسقوطه.

 

وأضاف: الحادثة تكشف بأن الشرعية "مخترقة"، وهناك لعبة للكبار تلعب في اليمن.

 

وكان مصرف الكريمي قد قال قبل أيام أن المبلغ يعود اليه، مدعياً أنه كان في طريقه الى مدينة تعز كمرتبات للموظفين، وهو ما نفاه وزير الداخلية حسين عرب، والذي أكد أن المبلغ لم يكن متوجها الى تعز بل الى صنعاء، وهو ما يثير علامات استفهام كبرى حول ادعاءات "الكريمي".

 

وقامت السلطات الشرعية بنقل الأموال المحتجزة من الضالع الى عدن قبل أن تفرغها في خزينة البنك المركزي بالمدينة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها