أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هل يملك المخلوع أذرعاً موالية في عدن .. وما سر بيان "الكريمي"؟!

الجمعة 14 أبريل 2017 02:01 صباحاً الحدث - صنعاء

تسببت حادثة ضبط مبلغ مالي كبير "مليار ريال يمني" في إحدى نقاط محافظة الضالع قبل أيام، بعد أن كان في طريقه الى صنعاء، ببروز أسئلة عديدة عمّن يقف وراء هذا العملية، ولمن كانت متجهة بالضبط.

وأبدى ناشطون وصحفيون استغرابهم وتخوفاتهم من تورّط طرف في الشرعية في علاقة سرية بالنظام الانقلابي في صنعاء وعلى وجه الخصوص علي صالح، وهل كانت قيادة الشرعية على علم بذلك أم لا؟

 

وفي هذا السياق قال الصحفي فتحي بن لزرق بأنه لا يستبعد أن الرئيس اليمني السابق صالح يملك أذرعاً وعناصر موالية له في أجهزة الدولة بالعاصمة المؤقتة عدن، مرجحاً ان هؤلاء - إن وجدوا -  لن يسمحوا بسقوطه.

 

وأضاف: الحادثة تكشف بأن الشرعية "مخترقة"، وهناك لعبة للكبار تلعب في اليمن.

 

وكان مصرف الكريمي قد قال قبل أيام أن المبلغ يعود اليه، مدعياً أنه كان في طريقه الى مدينة تعز كمرتبات للموظفين، وهو ما نفاه وزير الداخلية حسين عرب، والذي أكد أن المبلغ لم يكن متوجها الى تعز بل الى صنعاء، وهو ما يثير علامات استفهام كبرى حول ادعاءات "الكريمي".

 

وقامت السلطات الشرعية بنقل الأموال المحتجزة من الضالع الى عدن قبل أن تفرغها في خزينة البنك المركزي بالمدينة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها