أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
كيف ندفن الاوطان !!!
    في شتاء الدجل وبقايا الأمل نلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ، ايااااا يمني قبروك ياوطني .. أبنائك ..! احزابا
محاكاة الجغرافيا بتعز
المشادات الكلامية الاخيرة حول تعز أخذت شكل محاكمة الجغرافيا ما بين الادانة والتمجيد للمدينة دون أخذ سياق ما
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الـــوزراء الصغـــار يقدمون ذمتهم المالية

الأربعاء 12 أبريل 2017 11:24 صباحاً الحدث - خاص

قام الوزراء الصغار في حكومة الأطفال بالتوجه إلى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد لغرض تقديم ذمتهم المالية كإجراء توعوي حول الشفافية و الوضوح في حياتهم وكان في إستقبالهم القاضي أفراح بادويلان  رئيس الهيئة حيث أكدت بأن هذه الفعالية تأتي في إطار الشراكة بين الهيئة والمدرسة الديمقراطية (الأمانة العامة للوزراء الصغار) والتي تهدف إلى غرس وتعليم قيم الشفافية والمسائلة في أوساط النشء ومحاربة ثقافة الفساد المستشرية في المجتمع مشيرة إلى أن تجربة محاكاة تقديم إقرار الذمة المالية تأسيس لتجربة جديدة تهدف إلى تنشئة الأطفال على القيم الهادفة لخدمة الوطن ومن جانبه اعتبر عضو مجلس هيئة مكافحة الفساد رئيس قطاع الذمة المالية المهندس محمد حمود الجائفي مبادرة الوزراء الصغار  بتقديم إقرار بالذمة المالية تجربة رائدة تجسد أهمية الإلتزام بأحكام القانون ونشاطاً عملياً لغرس قيم الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، وأن المدرسة الديمقراطية هي الأولى من منظمات المجتمع المدني التي أقرت الذمة المالية في أنشطتها كما قام الوزراء الصغار بزيارة إلى قطاع الذمة المالية وتعرفوا على آلية تعبئة استمارة الإقرار ومتابعة المشمولين بالقانون وكذا إطلعوا على آلية حفظ وسرية الإقرار.

 

الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فرع اليمن

المدرسة الديمقراطية

11  إبريل 2017م


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها