شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

موسكو توقف العمل بمذكرة الطيران مع واشنطن

الجمعة 07 أبريل 2017 11:40 صباحاً الحدث - صنعاء
الخارجية الروسية تعلن ايقاف العمل بالمذكرة مع أميركا لتفادي الحوادث وتوفير أمن الطيران خلال العمليات في سوريا، وتقول إن واشنطن "اتخذت قرار ضرب سوريا قبل احداث إدلب التي استخدمت كحجة لاستعراض القوة". وبكين تؤكد احترامها "اختيار الشعب السوري لقائده معلّنة إنها "لا تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للدول".
 
أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو توقف العمل بالمذكرة مع اميركا لتفادي الحوادث وتوفير أمن الطيران خلال العمليات في سوريا.

وأعلنت المتحدثة بإسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن واشنطن "اتخذت قرار ضرب سوريا قبل أحداث إدلب التي استخدمت كحجة لاستعراض القوة".

وأضاف زاخاروفا  أن الضربات الأميركية على سوريا "عمل عدواني واضح ضد سيادة الدولة السورية"، مؤكدةّ أن  دمشق لم تستخدم الاسلحة الكيميائية في إدلب لسبب عدم وجوده أصلاً، وهو ما أكده الخبراء مراراً".
وفي وقت أعلنت فيه أن "الوجود العسكري الأميركي في سوريا غير شرعيّ"، أكدّت الخارجية أنّ الضربة الأميركية "عمل عدواني يخرق المواثيق والقوانين الدولية".
كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الجمعة، دعوتها لمجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لبحث الغارة الصاروخية الأميركية على سوريا.

 

وجاء في البيان "ندعو مجلس الأمن الدولي التابع للأم المتحدة لجلسة طارئة لبحث الوضع".

 

بدورها، أعلنت الخارجية الصينية احترامها "اختيار الشعب السوري لقائده، معلّنة إنها لا "تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للدول".

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها