شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
ندى الوزان
في منتصف العام ٢٠١٥ كتب أستاذ النقد الأدبي في جامعة صنعاء، عبد السلام الكبسي، على صفحته نداءً عاجلاً إلى
" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"
كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة
الإمامة وتمزيق اليمن!
بماذا تتوحد الشعوب أو تتمزق؟تتوحد بالمواطنة المتساوية واحترام القانونوتتمزق بالتمييز العنصري والمذهبي
عامان على اختطاف محمد قحطان
 منذ عامين اقدمت مليشيات الانقلاب على اختطاف الاخ والصديق محمد قحطان ، وأخفته ، ولم تمكن أسرته أو أولاده من
تفكيك المساحة الرمادية
ندي الكثير أقوله بمناسبة الحملة الشرسة ضد الناشطتين رضية المتوكل وسماء الهمداني. أول شي احب أوضحه اني لم
وقاحة سياسية
أن يكون القادة العرب على مرمى رمش عين من القدس، بؤبؤ عين العرب والمسلمين، فهذا أمر له دلالاته. وأن يكونوا
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

موسكو توقف العمل بمذكرة الطيران مع واشنطن

الجمعة 07 أبريل 2017 11:40 صباحاً الحدث - صنعاء
الخارجية الروسية تعلن ايقاف العمل بالمذكرة مع أميركا لتفادي الحوادث وتوفير أمن الطيران خلال العمليات في سوريا، وتقول إن واشنطن "اتخذت قرار ضرب سوريا قبل احداث إدلب التي استخدمت كحجة لاستعراض القوة". وبكين تؤكد احترامها "اختيار الشعب السوري لقائده معلّنة إنها "لا تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للدول".
 
أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو توقف العمل بالمذكرة مع اميركا لتفادي الحوادث وتوفير أمن الطيران خلال العمليات في سوريا.

وأعلنت المتحدثة بإسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن واشنطن "اتخذت قرار ضرب سوريا قبل أحداث إدلب التي استخدمت كحجة لاستعراض القوة".

وأضاف زاخاروفا  أن الضربات الأميركية على سوريا "عمل عدواني واضح ضد سيادة الدولة السورية"، مؤكدةّ أن  دمشق لم تستخدم الاسلحة الكيميائية في إدلب لسبب عدم وجوده أصلاً، وهو ما أكده الخبراء مراراً".
وفي وقت أعلنت فيه أن "الوجود العسكري الأميركي في سوريا غير شرعيّ"، أكدّت الخارجية أنّ الضربة الأميركية "عمل عدواني يخرق المواثيق والقوانين الدولية".
كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الجمعة، دعوتها لمجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لبحث الغارة الصاروخية الأميركية على سوريا.

 

وجاء في البيان "ندعو مجلس الأمن الدولي التابع للأم المتحدة لجلسة طارئة لبحث الوضع".

 

بدورها، أعلنت الخارجية الصينية احترامها "اختيار الشعب السوري لقائده، معلّنة إنها لا "تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للدول".

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها