شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الخارجية الإيرانية تدين الاعتداءات الأميركية على سوريا

الجمعة 07 أبريل 2017 11:02 صباحاً الحدث - متابعات
دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي صباح اليوم الجمعة العدوان الأميركي على قاعدة عسكرية جوية سوريّة.
و أفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية وفي أول ردّ على الضربات الصاروخية الأميركية ضد القاعدة الجوية السورية قال إن إيران بوصفها الضحية الأكبر للسلاح الكيميائي في التاريخ المعصر فإنها تدين استخدام هذا السلاح، وبالتوازي فإنها تعتبر ان استخدام ما حصل كذرائع من أجل خطوات منفردة خطيرة، هو أمر مزعزع ويناقض شرعة حقوق الانسان
وأضاف قاسمي: "ندين بشدة أي تدخل عسكري منفرد والضربات الصاروخية على قاعدة الشعيرات الجوية التي قامت بها الولايات المتحدة الأميركية عبر بوارج مدمرة، ونعتقد أن هذه التصرفات بناءً على الهجوم المشكوك في أمره في إدلب لجهة المنفذين والمستفيدين منه، فإن هذه الضربات هي في صالح تقوية الإرهابيين ويساهم في تعقيد الأوضاع في سوريا والمنطقة."
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها