أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
ندى الوزان
في منتصف العام ٢٠١٥ كتب أستاذ النقد الأدبي في جامعة صنعاء، عبد السلام الكبسي، على صفحته نداءً عاجلاً إلى
" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"
كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة
الإمامة وتمزيق اليمن!
بماذا تتوحد الشعوب أو تتمزق؟تتوحد بالمواطنة المتساوية واحترام القانونوتتمزق بالتمييز العنصري والمذهبي
عامان على اختطاف محمد قحطان
 منذ عامين اقدمت مليشيات الانقلاب على اختطاف الاخ والصديق محمد قحطان ، وأخفته ، ولم تمكن أسرته أو أولاده من
تفكيك المساحة الرمادية
ندي الكثير أقوله بمناسبة الحملة الشرسة ضد الناشطتين رضية المتوكل وسماء الهمداني. أول شي احب أوضحه اني لم
وقاحة سياسية
أن يكون القادة العرب على مرمى رمش عين من القدس، بؤبؤ عين العرب والمسلمين، فهذا أمر له دلالاته. وأن يكونوا
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مراسل الجزيرة: المعارك في نهم لازالت محتدمة وسط تقدم مهم للجيش الوطني

الاثنين 20 مارس 2017 12:17 مساءً الحدث - متابعات

نفى محمد القاضي مراسل الجزيرة مباشر سيطرة قوات الجيش الوطني الكاملة على مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء .

وقال القاضي في منشور على صفحته فيسبوك ان المصادر العسكرية تستبق نتائج العمليات العسكرية وتعلن عن انتصارات محتملة. 

وأشار إلى أن المعارك مازالت محتدمة في نهم وهناك تقدم للجيش الوطني والمقاومة وسيطرة على مواقع مهمة سيكون لها تأثير كبير على مجريات المعركة . 

وذكرت مصادر ميدانية أن المعارك لازالت محتدمة في ضبوعة وان الجيش الوطني لا يمكنه التقدم نحو أرحب إلا بعد السيطرة على نقيل بن غيلان. 

وكان موقع “26 سبتمبرنت” التابع للجيش، نقل تصريحات عن مصدر عسكري أن “منطقة الضبوعة، آخر معاقل الانقلابيين، التابعة لمديرية نهم بمحافظة صنعاء باتت محررة بالكامل، وأن القوات تتقدم باتجاه أرحب”. 

وأكد المصدر أن “سيطرة الجيش الوطني على الضبوعة جاء بعد هجومين مزدوجين نفذه اللواء 141 بمساندة اللواء 310 فجر اليوم الأحد وبغطاء جوي من طيران التحالف العربي”، وتكون بذلك المواجهات قد انتقلت إلى مديرية أرحب المطلة على مطار صنعاء الدولي”.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها