أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

التحالف : تنسيق أمني لمواجهة عبث الانقلابيين .. احباط 24 عملية إرهابية وتنفيذ 137 مداهمة

الاثنين 20 مارس 2017 12:10 مساءً الحدث - صنعاء

 قالت صحيفة عكاظ السعودية إن قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، تعمل بتنسيق دقيق لإعادة الأمن والاستقرار لليمن، من خلال التركيز على التنسيق العسكري والأمني بين مختلف القوات، والذي ظهرت نتائجه في المدن المحررة.

ومع استمرار جهود قوات التحالف، لتطهير الأراضي اليمنية من ميليشيات الحوثي والمخلوع، فإنها تعمل على ملاحقة العناصر الإرهابية، من خلال الوحدة الخاصة بمكافحة الإرهاب في عدن بالتواصل المباشر مع التحالف.

 

وأحبطت هذه الوحدة 24 عملية إرهابية العام الماضي، بينها تفكيك ‏سيارات مفخخة تحوي أطنانا من المتفجرات والقنابل ‏والألغام، ونفذت أكثر من 137 عملية دهم لأوكار ومخابئ تستخدمها ‏الجماعات الإرهابية معامل تصنيع وتجهيز للسيارات ‏المفخخة والانتحاريين ومخازن لتنفيذ ‏عملياتها، وقبضت على العشرات ‏من الإرهابيين المنتمين لـ «داعش ‏والقاعدة»، بينهم خبراء في صناعة المتفجرات وممولين.‏

 

وعلى الصعيد الأمني، أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أهمية توحيد مصدر عمليات وقرار الأجهزة الأمنية في عدن، والمحافظات، ووضع خطط مدروسة للقضاء على البؤر الإرهابية. ودعا إلى التنسيق والتكامل مع دول التحالف، لإنشاء غرفة عمليات مشتركة لجميع القوات العسكرية والأمنية اليمنية، لافتا إلى أن أمن عدن يتأثر سلبا وإيجابا بحال الأمن واستقراره في لحج وأبين.

 

وتم تشكيل قوات أمنية لحفظ الأمن في المناطق المحررة، بالتنسيق مع قوات التحالف في مواقع مثل ميناء الغاز بلحاف، وتمتد مهمات هذه القوات على طول المحافظات الجنوبية، لإحكام السيطرة عليها وصولا إلى آخر المناطق في شبوه، وتطهيرها من الإرهابيين، وإغلاق موانئ التهريب، والحد من تهريب العناصر في سواحل شبوه، ووضع اللبنات الأولى لقوات الحزام الأمني الذي سيربط عدن بحضرموت.

 

وأسفرت جهود قوات التحالف خلال تأمين السواحل المحاذية لمديرية رضوم شرق شبوة، عن ضبط ستة قوارب أقلت مئات المهاجرين من القرن الإفريقي بصورة غير شرعية، منذ بدء انتشارها قبل أسابيع، وتم ضبط قاربين على متنهما 180 شخصا، وتعد هذه العملية الأولى للقوات البحرية التي تم تدريبها من قبل التحالف في حضرموت، لتأمين الشريط الساحلي على بحر العرب في شبوة ومكافحة التهريب. من جهة اخرى، طالب التحالف العربي في اليمن الأمم المتحدة أمس (الأحد)، بوضع ميناء الحديدة الإستراتيجي تحت إشرافها بعد مقتل 42 لاجئا صوماليا. وذكرت وكالة رويترز أن التحالف أوضح في بيان أن ذلك سيسهل تدفق الإمدادات الإنسانية إلى الشعب اليمني بينما ينهي في الوقت نفسه استخدام الميناء لتهريب الأسلحة والبشر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها