أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
ندى الوزان
في منتصف العام ٢٠١٥ كتب أستاذ النقد الأدبي في جامعة صنعاء، عبد السلام الكبسي، على صفحته نداءً عاجلاً إلى
" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"
كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة
الإمامة وتمزيق اليمن!
بماذا تتوحد الشعوب أو تتمزق؟تتوحد بالمواطنة المتساوية واحترام القانونوتتمزق بالتمييز العنصري والمذهبي
عامان على اختطاف محمد قحطان
 منذ عامين اقدمت مليشيات الانقلاب على اختطاف الاخ والصديق محمد قحطان ، وأخفته ، ولم تمكن أسرته أو أولاده من
تفكيك المساحة الرمادية
ندي الكثير أقوله بمناسبة الحملة الشرسة ضد الناشطتين رضية المتوكل وسماء الهمداني. أول شي احب أوضحه اني لم
وقاحة سياسية
أن يكون القادة العرب على مرمى رمش عين من القدس، بؤبؤ عين العرب والمسلمين، فهذا أمر له دلالاته. وأن يكونوا
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المانيا تستضيف اجتماعا لأطراف النزاع في #اليمن

الاثنين 20 مارس 2017 12:04 مساءً الحدث - صنعاء

كشفت الخارجية الألمانية أن ممثلين -وصفتهم برفيعي المستوى- عن أطراف النزاع في اليمن يلتقون هذا الأسبوع في "برلين" للتشاور بشأن تحريك عملية السلام.

 

وقالت في بيان لها: "ممثلون رفيعو المستوى عن أطراف النزاع يلتقون هذا الأسبوع في برلين، حيث يريدون التشاور بشأن كيفية إعادة تحريك عملية السلام المتعثرة. من المنتظر أيضاً أن يعمل هذا اللقاء على بناء الثقة بين المشاركين، حتى يمكن فيما بعد إيجاد حلول وسط على نحو أسهل". مضيفةً أن المحادثات "سوف تتم تحت إشراف مؤسسة بيرجهوف التي تكرس جهودها من أجل دعم السلام على مستوى العالم وبدعم من وزارة الخارجية الألمانية.

مشيرةً أن اللقاء تنظيمه بالتنسيق الوثيق مع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن.

وفي السياق أشار البيان إلى لقاء وزير الخارجية الألمانية زيجمار جابرييل يوم الخميس الماضي بالمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد. طالب جابرييل قائلاً: " بالنظر إلى الوضع الإنساني المروع في اليمن يتعين الآن وبشكل ملح على أطراف النزاع العودة إلى طاولة المفاوضات!"


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها