شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد نشر واشنطن آلياتها.. انتشار عسكري روسي في منبج

الاثنين 13 مارس 2017 01:45 مساءً الحدث - صنعاء
شوهدت أعلام روسية على مركز عسكري في #جب_الحمرا غرب منبج بسوريا، ما يشير إلى انتشار #قوات_روسية في المنطقة، إلى جانب قوات #النظام_السوري التي تشن عمليات في المنطقة وفي قرى #ريف_حلب الشمالي.
ويأتي الانتشار الروسي بعد أن نشرت #واشنطن عشرات المدرعات والدبابات في منبج التي باتت في صلب جبهة دولية ضد #داعش في #الرقة.
وتقع #منبج منذ سنة تحت سيطرة تنظيم #قوات_سوريا_الديمقراطية، وقد نشرت واشنطن قواتها لدعم هذا التنظيم ذات الغالبية الكردية، وللحيلولة دون وقوع تصعيد بينه وبين القوات التركية التي تسعى إلى ضم منبج إلى #منطقة_آمنة تسيطر عليها على حدودها الجنوبية مع #سوريا.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها