أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 12 مارس 2017 01:13 صباحاً

أفشل انقلاب في التاريخ!

أ . خالد الرويشان

خالد الرويشان

حتى الحمير ماتت جوعًا وقهرًًا
لماذا لا ترحلون؟ تنتظرون الرواتب ممّن انقلبتم عليه!
هل هناك فشلٌ أكثر من هذا! 
ارحلوا ..ماذا تنتظرون؟
لن ترحلوا إلى الصين
سترحلون إلى بيوتكم فحسب
فشلتم ..فغادروا فورًا
ثمّة مجاعة تضرب ملايين اليمنيين بسببكم وبسبب انقلابكم! 
الناس تموت في بيوتها
ماذا تنتظرون؟
انتظرتم ماما أوباما حتى رحل
وانتظرتم العم كيري ..ضحك عليكم ورحل
ثم انتظرتم بابا ترامب حتى وصل! 
وما تزالون منتظرين أن يفعل شيئا بعد أن يعود آخر الليل من حلِبَة المصارعة!.. لن يفعل لكم شيئا! 
ليس إلاّ السُم الأمريكي الزّعاف! 
وهو ما تأكله العراق وسوريا ..وما تأكله اليمن اليوم!
مات الناس وأنتم تنتظرون
مات الطلبة في الخارج 
مات الشعب كله في الداخل

مات الحمار وماتت البقرة.. ومات الرعوي وماتت الجِرْبة
ماذا تنتظرون؟!
يا غارة الله والأوادم! 
أبو ربل صحيح! 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها