شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

واشنطن: سندمر «القاعدة» في اليمن

السبت 04 مارس 2017 11:17 صباحاً الحدث - متابعات

واصلت الولايات المتحدة، أمس، لليوم الثاني على التوالي، عملياتها ضد تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب»، إذ استهدفت مواقع التنظيم بمحافظتي شبوة والبيضاء، ونفّذت بطائرات «أباتشي» و«درون» ما لا يقل عن 30 ضربة خلال اليومين الماضيين، وفقاً للكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم البنتاغون، الذي نفى في بيان (نقلته وكالات الأنباء) تنفيذ هجوم بري، في حين قدَّرَت وكالات الأنباء سقوط 20 قتيلاً منذ أول من أمس.

في غضون ذلك، قال السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر لـ«الشرق الأوسط»: «هدفنا تدمير (القاعدة) و(داعش) في اليمن». وأضاف تولر أن بلاده «تشن حالياً حملة قوية على (القاعدة) و(داعش) في اليمن، وهدفنا تحطيم هاتين المنظمتين الإرهابيتين اللتين لم تجلبا لليمن سوى الموت والخراب، والإيغال في القتل وإلحاق الأذى ببقية دول العالم، ومنها الولايات المتحدة. ونؤكد أن حربنا عليهما تسير بلا هوادة».

وشنَّت الولايات المتحدة في شهرين من تولي الرئيس الأميركي دونالد ترمب غارات تقترب في عددها من الغارات التي شنّتها الإدارة السابقة خلال عام 2016، والتي قُدِّرَت بنحو «32 ضربة مؤكدة و11 أخرى محتملة»، وفقاً لقاعدة بيانات مركز «بيرو إنفستيغيتف جورنالزم»، وهي مؤسسة أوروبية غير ربحية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها