شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غارات مكثفة بالريف السوري و “مجزرة” روسية بدير الزور

الأربعاء 22 فبراير 2017 12:04 مساءً الحدث - ارم

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري وحلفائه شنت غارات استهدفت مواقع عدة في منطقة “كفرزيتا” وقرية “تل هواش” بريف حماة الشمالي، ما أسفر عن أضرار مادية جسيمة.

واستهدفت الغارات أيضاً بلدة “كفرنبودة” بريف حماة الشمالي الغربي، فيما تعرضت مناطق في بلدتي “حريتان” و”عندان” وأماكن أخرى في منطقة آسيا بريف حلب الشمالي لقصف من قوات النظام.

وأصيب 3 أطفال بعد سقوط قذائف على مناطق في بلدة “سحم الجولان” التي كانت ميداناً ساخناً في الأيام الماضية، فيما أصيب طفل بطلق ناري في بلدة “عدوان”.

وقصفت الطائرات الحربية مناطق في جبل “الثردة” و”معلم البلوك” جنوب مدينة دير الزور، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وتواصل الاقتتال بين “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش”  والفصائل المسلحة الأخرى، في عدة محاور بالريف الغربي لدرعا، وسط قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات أولية عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوفهما.

وقتل 3 أطفال وسيدتان جراء قصف استهدف قرية “كلجبرين”، أكدت مصادر متقاطعة أن مصدره قوات “سوريا الديمقراطية” التي استهدفت المنطقة.

ونفذت الطائرات الحربية ضربات استهدفت بلدة “معرة مصرين” الواقعة في ريف إدلب الشمالي، ووفقاً للمرصد فقد قتل في تلك العمليات 6 أشخاص والعدد مرشح للزيادة نظراً لخطورة الإصابات، فيما أصيب  أكثر من 21 آخرين بينهم أطفال ونساء.

مجزرة روسية

وشنت طائرات الروس، مساء الثلاثاء، غارات عنيفة على سوق شعبي قتل فيها 11 شخصاً، لم يتم التعرف عليهم بسبب تفحم الجثث، وأصيب أكثر من 30 شخصاً في حصيلة مرجحة للازدياد، بالإضافة إلى حرق عدد من السيارات و تدمير عدد من المحال التجارية حيث استهدفت الطائرات الروسية السوق العام في بلدة الصّور.

ونقلت وكالة “خطوة” الإخبارية، عن ناشطين” قولهم إن المقاتلات الروسية استهدفت أحياء “الحويقة” و”الرشدية” و”الجبيلة” و”الصناعة” في مدينة دير الزور، و”جبل ثردة” و”معمل البلوك” جنوب المدينة، أيضاً طالت تجمعاً لحراقات نفطية في “بادية الميادين” و”بقرص” بالريف الشرقي.

وتواصلت، خلال الساعات الأخيرة، الاشتباكات بين قوات “سوريا الديمقراطية” وتنظيم “داعش” في الريفين الشرقي والشمالي الشرقي لمدينة الرقة، وسط قصف متبادل بين طرفي الاشتباك، وتحليق لطائرات التحالف على مواقع الاشتباك.

وقصفت القوات الكردية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون  مناطق سكنية خاضعة لسيطرة “الجيش السوري الحر” في قرية “كلجبرين” جنوب شرق مدينة “أعزاز” بريف حلب الشمالي، الأمر الذي أدى إلى مقتل سيدة و3 أطفال، وجرح عدد آخر.

داعش في الجولان

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد إن مايعرف باسم “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش” سيطر على المثلث الحدودي الواقع بين الجولان السوري المحتل والأردن ومدينة درعا بالكامل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها