شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"
كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة
الإمامة وتمزيق اليمن!
بماذا تتوحد الشعوب أو تتمزق؟تتوحد بالمواطنة المتساوية واحترام القانونوتتمزق بالتمييز العنصري والمذهبي
عامان على اختطاف محمد قحطان
 منذ عامين اقدمت مليشيات الانقلاب على اختطاف الاخ والصديق محمد قحطان ، وأخفته ، ولم تمكن أسرته أو أولاده من
تفكيك المساحة الرمادية
ندي الكثير أقوله بمناسبة الحملة الشرسة ضد الناشطتين رضية المتوكل وسماء الهمداني. أول شي احب أوضحه اني لم
وقاحة سياسية
أن يكون القادة العرب على مرمى رمش عين من القدس، بؤبؤ عين العرب والمسلمين، فهذا أمر له دلالاته. وأن يكونوا
أيها العرب: لا تحلموا بالحرية!
هل كانت الثورات الشعبية أسهل بكثير في الماضي؟ هل كانت الشعوب تأخذ حقوقها بأيديها، والآن أصبحت بلا حول ولا قوة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

خبير سياسي عماني بارز ..هذه خفايا زيارة الرئيس الإيراني ل "مسقط "

الاثنين 20 فبراير 2017 11:58 مساءً الحدث - صنعاء

أكد الخبير السياسي العماني البارز الدكتور عبدالله الغيلاني أن الحراك السياسي الطاريء الذي تشهده المنطقة من خلال زيارة الرئيس الإيراني وأمير دولة الكويت لسلطنة عمان لا يستهدف إيجاد دفعة للحل السياسي للأزمة اليمنية . واعتبر الدكتور الغيلاني في اتصال مع قناة "بلقيس" أن إيران تمر بحالة ضعف حاليا وأنها تسعى الی التقارب مع الولايات المتحدة وهو ما فرض الاقتراب من الكتلة الخليجية وحلحلو بعض الخلافات والنزاعات معها . ولفت الی أن الحل للأزمة اليمنية مرهون بشرط حدوث متغيرات طارئة علی الارض من خلال العمليات العسكرية ضد الانقلابيين وهو ما سيفرض معطيات جديدة علی الواقع تجبر الانقلابيين علی القبول بحل سياسي ينصب في مصلحة عودة الشرعية  اليمنية واستعادة الدولة المختطفة . وقال الدكتور الغيلي أن إيران مستعدة لوقف دعمها للحوثيين في مقابل صفقة سياسية علی صعيد الأوضاع في سوريا أو العراق .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها