أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الخميس 26 يناير 2017 12:16 مساءً

لصالح من ما يحدث في تعز ؟

أ . خالد الرويشان

عندما منعت "إسرائيل" الأذان في مساجد القدس نوفمبر العام الماضي صدحت كنائس فلسطين بالأذان!

في تعز تم تفجير مسجد العام الماضي!

وقبل أيام اندلع قتال في الشوارع بين فصيلين للمقاومة!

وقبل ساعات تم تفجير مبنى حكومي للأمن!

نسمع قصصا كثيرة .. ومريعة!

ليست هذه تعز التي نعرف

لن أقوم هنا واعظا ..ولا خطيبا

لا معنى لأي خطبة بين مَن يُفْترض أنهم وُعّاضٌ وخطباء!

لكني سأقول كلمة واحدة ..وبهدوء!

لستم تعز!

قليل من الشعور بالمسؤولية أمام تعز ..واليمن ..

قليل من الخجل أمام أمّهات الشهداء!

قليل من الحياء أمام الشعب اليمني الصابر ..والمنتظر!

كنا نظنكم صقورًا ونسورًا .. فإذا بكم بُغاثٌ يستنسر!

كنا نظنكم خلاصة لأحلام تعز!

فإذا بكم مجرد فتوّات ..على بعضكم!

تذكّروا .. أن الإنقلابين سعداء جدًا بما تفعلونه .. يضحكون عليكم بمِلء أشداقهم!

بينما تعز تنِزّ دمًا ودمعًا.. وقهرًا

رحم الله الشاعر اليماني القديم

لا يفعلُ الأعداءُ في جاهلٍ

ما يفعلُهُ الجاهلُ في نَفْسِهِ


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها