حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

لليوم الثالث على التوالي...الطلاب المبتعثون في ماليزيا يواصلون اعتصامهم للمطالبة بصرف مستحقاتهم

الاثنين 28 نوفمبر 2016 08:49 مساءً الحدث - صنعاء

اسماعيل عبدالرزاق -  كوالالمبور :

.يواصل الطلاب المبتعثون في ماليزيا اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي في مقر الملحقية الثقافية في العاصمة كوالالمبور..

وخلال فعاليات الاعتصام اقامت اللجنة التنسيقية للطلبة اليمنيين بالخارج بالتعاون مع اتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا  مؤتمراً صحفياً تحدث فيه رؤساء الاتحاد في ماليزيا والصين والسودان عن قضايا الطلاب في الخارج وأبرز العوائق والتحديات التي تواجههم. موضحين انه تم تنزيل اسماء معظم الطلاب المبتعثين للربع الثالث و الرابع للعام2016 من قبل القائمين على الوزارة في صنعاء  دون توضيح الاسباب بالرغم انه تم ارسال بيانات اغلب الطلاب من الملحقيات والسفارات بالخارج ومازالت البيانات في محاضر التعليم العالي في صنعاء بأنهم لم يوافوهم بالبيانات المطلوبة.

كما تناول المؤتمر الصحفي قضية الطلاب الخريجين العالقين في بلدان الابتعاث والذين لم تصرف لهم بدل تذاكر للعودة إلى الوطن.. وكذلك قضية طلاب التبادل الثقافي الذين لم تصرف مستحقاتهم من العام 2015..

وشدد المتحدثون على ضرورة سرعة صرف مستحقات الطلاب المبتعثين ورسومهم الدراسية منوهين الى خطورة تأخر دفع رسوم الجامعات والذي يؤثر سلباً على العملية التعليمية للطالب والتي من المحتمل الكبير ان يتم فصله بسبب عدم دفع الرسوم فضلاً عن الاثار النفسية والمرتبة على الطلاب من دفع ايجاراتهم والمواصلات وكذلك قوت عيشهم..

مؤكدين استمرار الطلبة في المطالبة بمستحقاتهم المشروعة..واستمرارهم في الاعتصام حتى تبت اللجنة التي امر بتشكيلها الرئيس هادي مطالبين بإنقاذهم من الوضع الذي يعيشونه في بلاد الغربة والدراسة.. 

الجدير ذكره أن وزارة التعليم العالي في صنعاء اوقفت صرف الربع الرابع للطلبة المبتعثين والمفترض أن يتم صرفه في اكتوبر الماضي اضافة انه تم ايقاف صرف الربع الثالث في يوليو الماضي للطلاب في ماليزيا وهذا ما زاد من معاناتهم...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها