الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس أركان القوات الإيرانية : بلادنا بحاجة إلى بناء قواعد عسكرية بحرية في اليمن

السبت 26 نوفمبر 2016 06:10 مساءً الحدث - صنعاء

أكد اللواء محمد باقري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اليوم السبت، " أن بلاده بحاجة إلى قواعد بحرية عسكرية في اليمن وسوريا.

وقال " باقري " في ملتقى قادة المناطق البحرية بمقر قيادة القوة البحرية التابعة للجيش الايراني " أن الثورة الإسلامية الإيرانية لها حضور فعال في البحار والمحيطات وهي تسعى إلى توسيع نطاق عملها.

وأضاف " لدينا حاجة لوجود قواعد بحرية خارج الحدود، وربما عندما يأتي الوقت المناسب سيكون لدينا قواعد بحرية إما على الجزر أو قواعد عائمة في السواحل اليمنية والسورية ".

 وتابع اللواء " هل امتلاك قواعد خارج الحدود هو أقل قوة من التقنية النووية على العكس أنا أقول إنها أقوى بعشر مرات ".

من جهته أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن بلاده ستقدم كل ما يتوجب عليها للجانب الروسي فيما يتعلق بالمسألة السورية.

يشار إلى أن عدد من السفن الإيرانية تتمركز في المياة الدولية بالقرب من موانئ اليمن - جنوب اليمن .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها