حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
فاجأهم ترمب
لا أعتقد أن هناك أمراً أغضب المتطرفين، من أنظمة وتنظيمات، مثل سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاههم.
حرب جديدة في اليمن
  لم تكف اليمنيين الحرب الطاحنة التي تدور رحاها في مختلف مناطقهم منذ أكثر من عامين، فدخلت عليهم خلال
صراع مرير بين مشروعين
 مشروع اليمن الإتحادي بستة أقاليم ويمثله هادي وبعض الذين معه، وهو مشروع، على علاته، يروم إبقاء اليمن موحدا
الحوار الحضاري
شهد منتدى الإعلام العربي مداخلات مهمة، وهو المنتدى الذي تم عقده في دورته السادسة عشرة، تحت عنوان «الحوار
ندى الوزان
في منتصف العام ٢٠١٥ كتب أستاذ النقد الأدبي في جامعة صنعاء، عبد السلام الكبسي، على صفحته نداءً عاجلاً إلى
" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"
كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اغتصاب عربية وسرقتها في دبي من قبل آسيوي

الثلاثاء 23 أغسطس 2016 03:09 مساءً الحدث - ارم

اتهمت سيدة عربية في دبي شابًا آسيويًا بخطفها واغتصابها ثم سرقتها بعد ادّعائه أنه أحد رجال الأمن. 

وقالت السيدة في التحقيقات إنّ المتهم التقى بها ليلًا بعد خروجها من أحد المطاعم في منطقة الرقة، حيث استوقفها بمركبته مدّعيًا أنه من أفراد الشرطة، وأنه يتحرّى بشأن جريمة سرقة محل مجوهرات قامت بها مجموعة من الفتيات، وطلب منها تصوير يدها لمقارنة الصورة بصور أيدي الفتيات الأخريات من باب المقارنة والتثبت بحسب البيان.

وأضافت المجني عليها إنها صدقته حين أقنعها أنه رجل أمن وصعدت معه إلى المركبة لتصوير يدها، وبعد أن أنهى ذلك قام بإقفال جميع أبواب السيارة ثم اتجه بها إلى منطقة سكنية مجهولة، حيث توقف هناك بجانب إحدى الفلل وأجبرها على الانتقال إلى مقعد السيارة الخلفي، قبل أن يُحكم سيطرته عليها ويغتصبها، ثم يسرق نقودها وهواتفها النقالة، ويوصلها إلى الشارع العام لنقلها إلى وجهتها بواسطة سيارة تاكسي.

وأحالت النيابة العامة المتهم، أمس الاثنين، إلى محكمة الجنايات واتهمته بالخطف والاغتصاب والسرقة والتحايل، وذكرت أنّ المتهم يعمل كاتب ملفات، وأوقع بالمجني عليها بعد تصديقها له أنه فرد من رجال الأمن ليقوم لاحقا بارتكاب جريمته.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها