إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تريليون دولار خسارة الخليج من أزمة النفط

السبت 19 ديسمبر 2015 09:12 صباحاً الحدث - المصريون

قال محمود الحضري الخبير الاقتصادي، إن دول الخليج تواصل خسائرها من انخفاض أسعار النفط عالمياً، والتى بلغت 360 مليار خلال العام الماضي، وأن دول الخليج العربي ستلجأ إلى تغطية عجز الميزانية من خلال الصناديق السيادية .

وأضاف الحضري، خلال لقاءٍ له ببرنامج "السوق" المذاع على فضائية "الغد العربي"، أن الوضع الاقتصادى ليس سيئاً، ولكن إيرادات النفط انخفضت بشكل كبير، الأمر الذى دفع دول الخليج لمحاولة تعزيز اقتصادها بتنويع مصادر الدخل بجانب النفط.

وأوضح "الحضري" التوترات السياسية داخل المنطقة ساهمت بشكل كبير فى استمرار الأزمة وانخفاض أسعار النفط إلى أن وصلت 60 دولاراً للبرميل الواحد.

وأكد الحضري، أن الاعتماد على الصناديق السيادية، التى تجاوزات 900 مليون دولار، سيؤدى إلى عجز اقتصادى بعد نفاد كل هذه المبالغ، خاصة إذا استمرت أزمة انخفاض النفط لسنوات.

وأوضح الحضري، أن دول الخليج ترمى إلى حساب ميزانية سنوية بعد أن كانت تحسب هذه الدول ميزانيتها وفقاً للنظام الثلاثي، وهو نظام اقتصادي متبع فى دول الخليج  لحساب الميزانية كل ثلاث سنوات.

وتابع الحضري، أنه لا بديل عن اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أزمة انخفاض أسعار النفط عالمياً، خاصة بعد دخول إيران فى منظومة الدول المصدرة للبترول مما يحقق فائضا دوليا ومحليا للنفط يبرهن على استمرار الأزمة لفترات طويلة.

 الفيديو..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها