ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
زمن البؤس وغياب الوعي
لا تتركوا مصائر الناس والوطن لردود الفعل العمياء، لا تتركوها بيد الجهلة، ولا تقسوا على العامل الكادح في وطنه
يريدون تحقيق الانفصال بمثل هذه النذالة
لم يصلنا من موجة الانتهاكات الشنيعة التي أجتاحت العمال الشماليين البسطاء في عدن سوى النزر اليسير. لكنها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

علي البخيتي : قيادي حوثي يعلن مقتل القيادي في حزب الإصلاح "محمد قحطان"واسرته تحمل الحوثيين المسؤلية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 05:43 مساءً الحدث - متابعات

قال على صفحته بالفيس بوك انه حصل على معلومات خاصه تفيد عن مقتل رئيس الدائرة السياسية بحزب الاصلاح الاستاذ محمد قحطان بعد إستخدامه درع بشري من قبل جماعة الحوثي.

وقال البخيتي ان قحطان تم نقلة الى موقع عسكري مستهدف من اجل الضغط عليه ليوقع على ورقة تدين دول التحالف ولكن الطيران رصد حركة بالموقع وقام بقصفه حسب قول البخيتي .

واضاف انه قتل اثنيين من عناصر جماعة الحوثي كانو برفقة قحطان واصيب ثالث إصابة بليغة توفي على إثرها بعد أسبوعين.

وقد لاقى خبر البخيتي ردود افعال وموجه غضب واسعة

من جانب اخردعت أسرة الأستاذ محمد قحطان عضو الهيئة العليا للإصلاح,جميع المهتمين بقضية اختطافه إلى ممارسة مزيد من الضغوط على مليشيات الحوثيين من أجل إنهاء جريمة الاختفاء القسري بحق السياسي المختطف.

 

وهذا أول موقف لأسرة قحطان بعد نشر القيادي السابق بجماعة الحوثي علي البخيتي خبرا زعم فيه أن السياسي المختطف قتل في قصف لطيران التحالف قبل شهرين ثم سرعان ما نفى التأكيد وناقضه بكلام مغاير.

 

واختطف قحطان في شهر أبريل ومنذ ذلك الحين يرفض الحوثيون وحليفهم صالح الإفصاح عن مكانه أو مصيره أو السماح لأسرته بزيارته رغم المطالبات الحقوقية للإفراج عنه.

 

وفي بيانها,أعربت أسرة قحطان عن قلقها البالغ على سلامة السياسي المختفي قسرياً محمد قحطان ، وأكدت على مسؤولية جماعة الحوثي ، ونحتفظ بحقنا القانوني في مسائلة قيادة الجماعة عن جريمة الاختفاء القسري وعن أي انتهاكات طالت السياسي قحطان.

 

 ودعت جميع المهتمين بهذه القضية لممارسة المزيد من الضغوط على الجماعة من أجل إنهاء جريمة الإختفاء القسري بحق السياسي قحطان وهي جريمة تُعد من الجرائم ضد الإنسانية .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها