الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كيف أنقذت السعودية اليمن من كابوس مزعج؟!

الجمعة 20 فبراير 2015 10:13 صباحاً الحدث - ارم

لم يعد أمام التشيكي، ميروسلاف سكوب، المدير الفني للمنتخب اليمني سوى الاعتماد على مجموعة اللاعبين اليمنين المحترفين بالخليج على الرغم من قلة عددهم.

 
وتوقف الدوري اليمني، عقب انقلاب الحوثي على الرئيس اليمني، كما خرج الصقر من تمهيدي كأس الاتحاد الآسيوي، مما أوقف أي نشاط كروي يمني رسمي.
 
ويستعد المنتخبان اليمنيان الأول والأوليمبي لتصفيات ريو دي جانيرو الأوليمبية، ومواجهة باكستان بتمهيدي تصفيات كأس العالم 2018.
وسيعتمد سكوب على مجموعة اليمنيين الذين احترافوا في الخليج خاصة في السعودية وهم الثلاثي فؤاد العميسي ووحيد الخياط وعبده الإدريسي لتحقيق نتائج إيجابية في مواجهة باكستان.
 
وبات توقف النشاط الكروي اليمني كابوسا يطارد المدير الفني لليمن، فلم يعد أمامه سوى تجهيز المحليين، وانتظار القادمين من السعودية بجاهزية تامة.
يذكر أن عدد آخر من اللاعبين اليمنيين على رادار الأندية السعودية وفقا لما نشرته تقارير صحفية يمنية وسعودية خلال الفترة الأخيرة.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها