حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد انقطاع اكثر من 4 سنوات عن الام ..اللجنة الحقوقية لمناصرة الطفلة مآب تقوم بايصال الطفلتين افنان و مآب للجدة

الصورة للطفلتين اختي ماب التي قتلت بيد ابيها
الأحد 18 يناير 2015 09:53 مساءً الحدث - نيوز يمن

قامت اللجنة الحقوقية لمناصرة قضية الطفلة مآب مساء السبت بايصال شقيقتي الطفلة مآب الي جدتهن بمدينة ذمار بعد التدخل من اللجنة بعد مناشدة والدة الطفلة وصدور امر قضائي يقضي بالحضانة للجدة من ناحية  الام.

وذكر بلاغ صحفي عن اللجنة الحقوقية المكونة من الصحفيان محمد الواشعي ومحمد شيخ الدين والناشط الحقوقي صادق الكحسة ان اللجنة تكفلت بمهمة البحث عن الطفلتين افنان وبيان شقيقتي الطفلة مآب وذلك عقب مناشدة الوالدة  ، حيث تحركت اللجنة الي محافظة اب بعد ان تمكنت من معرفة المكان الذي تتواجد فية الطفلتين بناء علي معلومات حصلت عليها بانهن يتواجدن فية منذ يوم وقوع الجريمة في منزل الاخ محمد الحفافي بمنطقة مفرق حبيش في محافظة اب. 

و قال البلاغ الصحفي ان اعضاء اللجنة الحقوقية قاموا بزيارة الطفلتين في المنزل المذكور ، و تم الاطمئنان علي اوضاعهن الصحية و النفسية و ذلك يوم الاثنين الماضي ، كما قامت اللجنة بزيارة اخري لمتابعة ايصالهن للجدة في يوم الجمعة بعد التنسيق مع عم الطفلتين صالح اليمني ،و الذي تعاون بشكل كبير مع اللجنة علي ايصال الطفلتين بصورة ودية و العمل علي تنفيذ الامر القضائي .

الجدير بالذكر ان محمد الحفافي الذي كانت الطفلتين يعيشن بمنزلة هو قريبهن من ناحية الام و الاب.

هذا و تم تسليم الطفلتين مساء امس السبت في منزل لطف الحفافي والد الام تحت اشراف اعضاء اللجنة الحقوقية و حضور اهالي الطفلتين و شخصيات رسمية و اجتماعية بعد انقطاع اكثر من 4 سنوات .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها