من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المدينه الوحيده فى العالم التى تبحث عن لاجئين وتعطيهم مساكن مجانا

الجمعة 09 يناير 2015 09:20 مساءً الحدث - متابعات

حقا شىء غريب لاتراه كثيرا تلك الأيام فالعالم اجمع اصبح مكتظ وممتلىء بالسكان ولم نسمع من قبل ان هناك مدينه تحتاج الى سكان وتطلب اللاجئين من اى مكان وتوفر لهم المسكن بالمجان وايضا العديد من الامتيازات الاخرى وهى مدينه ” غوسلار ” الموجوده بألمانيا .

والتى تعتبر من اجمل مدن المانيا حيث منحتها منظمه اليونيسكو تصنيف تراثى عالمى للحفاظ على منازلها الخشبيه التى تعود إلى القرن السادس عشر تقريبا ولكن للأسف بعد ان كان عدد سكانها 50 الف منذ عشر سنوات وصل الآن الى 4 آلاف والسبب فى ذلك هو هجره معظم سكانها الذين يقلون عن الخمسون عاما الى المدن الكبرى للعمل والعيش مما ادى الى تقلص عدد سكانها تدريجيا .

ولذلك السبب أغلقت المدارس فلم يعد هناك أطفال لذا لجئت المدينه إلى  أنت تطلب لآجئين من أى مكان بالعالم وتوفر لهم السكن بالمجات وأمتيازات أخرى من حيث العمل والوظائف المختلفه حتى تدب الحياه مره أخرى بالمدينه .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها