حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مقتل الصحفي الأمريكي في عملية "إنقاذ" في اليمن

السبت 06 ديسمبر 2014 07:07 مساءً صنعاء

قالت وكالة الأنباء العالمية "رويترز" إن الصحفي الأمريكي لوك سومرز قتل أثناء عملية انقاذ في محافظة شبوة يوم السبت.

 

ونقلت الوكالة عن "مسؤول كبير في مكتب الرئاسة" اليمنية قوله إن لوك قتل في العملية. مضيفا أن الحكومة اعتقدت في بادئ الأمر أنه جرى تحرير سومرز ولكن تبين في وقت لاحق إنه قتل.

 

وكانت وزارة الدفاع قالت في وقت سابق يوم السبت إنه جرى تحرير رهينة أمريكي في عملية أسفرت عن مقتل عشرة إسلاميين متشددين.

 

مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون،" أكد قيام الولايات المتحدة بعملية لتحرير وانقاذ الرهينة لوك سومرز.

 

وقال المصدر في تصريح لـCNN إنه لا يمكنه في الوقت الحالي الكشف عن تفاصيل هذه العملية.

 

والخميس الماضي، هدد تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” بقتل رهينة أميركي يدعى لوك سامرز، إذا لم تلب الولايات المتحدة مطالب التنظيم خلال 3 أيام من نشر الفيديو.

 

وظهر الرجل في الفيديو قائلا إنه يدعى لوك سامرز وعمره 33 عاما، وولد في بريطانيا لكنه يحمل الجنسية الأميركية. وقال إنه خطف قبل عام في صنعاء، وطلب المساعدة، مؤكدا أن حياته في خطر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها