حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

استقالة ليلي الشيخلي من قناة (الجزيرة)

الخميس 03 يوليو 2014 11:06 صباحاً الحدث - متابعات
أعلنت نجمة شاشة الجزيرة المذيعة ليلى الشيخلي رسميا استقالتها من قناة «الجزيرة» التي تبث من الدوحة والتي انضمت إليها منذ نحو 8 سنوات حصلت خلالها على احترام الجماهير وإعجابهم لأدائها.
 
ولم تكشف مقدمة البرامج العراقية الأصل، بعد أسباب الاستقالة التي دخلت حيز التنفيذ عمليا ابتداء من أمس. وتوجهت الشيخلي بالشكر لإدارة المحطة التي قالت عنها أنها كانت مدرسة استفادت منها كثيرا وساهمت في تعزيز مكانتها في الساحة الإعلامية.
 
وتقدمت ليلى بالشكر لزملائها الذين عملت معهم منذ جاءت إلى قطر من محطة أبوظبي سنة 2006 حيث اشتهرت ببرامجها التفاعلية، وأشارت إلى أنها تعتز بكل الكفاءات التي اشتغلت معها وساندتها طيلة الفترة الماضية.
 
وكشفت الشيخلي في منتدى التواصل الاجتماعي للشبكة «التوك باك» أنها قضت في قطر ثماني من أجمل سنوات عمرها وهي تعتز بكل يوم عاشته في الدوحة.
وأضافت أن تجربتها في محطة «الجزيرة» أضافت لرصيدها الكثير وهي فخورة بكل المنجزات التي قدمتها مؤخرا. وتحاشت المذيعة المستقيلة الخوض في تفاصيل الموضوع والأسباب الكامنة وراء قرارها مكتفية القول أنها تغادر المكان ولها فيه ذكريات طيبة.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها