يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مواطن يمني ينتحر في السعودية بعد ان طلق زوجته

الاثنين 02 يونيو 2014 09:03 صباحاً الحدث - متابعات
تم العثورعلى مواطن يمني مذبوح ،صباح اليوم الاحد بمنطقة ابها بالمملكة العربية السعوديه .
  ونقل موقع الفجر الجديد عن مصدر مقرب من الضحية ان المواطن أحمد على حسان قحطان القاضي ،من أهالي عزلة كزم الوادي محافظة تعز،والمقيم بالمملكه العربيه السعودية ،
 
عثرعليه صباح أمس الأحد وهومذبوح في غرفته الخاصة في منطقه حريصه بمنطقة أبها بالمملكة العربيه السعوديه.
وفي تفاصيل عن القضية اوردت مصادر خاصة بحسب موقع الخبر تفاصيل جديدة حوله تفيد ان المواطن احمد علي حسان قحطان القاضي من منطقة كزم الوادي مديرية جبل حبشي محافظة تعز أقدم على الانتحار.
ونقلت المصادر عن صاحب بقالة انه اشترى من الليلة السابقة لنهار الانتحار حبلا ربما كان يحاول الانتحار به.  
وافادت المصادر الى الضحية طلق زوجته صباح ذات اليوم التي انتحر فيها وانه اتصل لشقيقه باليمن بإيقاف العمل في البيت وان يعطي والده مبلغ 330 الف يمني الميلغ الذي كان مخصص لشراء مادة الاسمنت .

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها