دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حصريا للحدث ..رسالة من الإرهابي ابو حبه الى الإرهابي عبدالرحيم والإرهابي حمزة الزنجباري ( جلال بلعيدي)

الثلاثاء 27 مايو 2014 03:03 مساءً الحدث - خاص
في رسالة من الإرهابي ابو حبه ارسلها الى الإرهابي عبدالرحيم والإرهابي حمزة الزنجباري ( جلال بلعيدي) موقع الحدث ينشر نص الرساله بخط يده كما وردت للموقع .
نص الرسالة
من ابو حبه الى شيخي الغالي الشيخ عبد الرحيم حفظك الله 
شيخي الغالي كلمني الاخ حمزة (يقصد الإرهابي جلال بلعيدي) 
أخبرك ان تجهزوا الدينا المتفق عليها وكذلك سيارة اخرى بالصواريخ الموجودة نريد يا شيخي سيارتين مجهزتين وهي الدينا والأخرى سيارة عبيدة تقبله الله بالصواريخ ..
أيضاً يا شيخي الغالي فقد وكل الي الامر تجاة مودية  وهناك نقص في العبوات في طريق المعجلة وضيقة وايضا طريق التهريب الى أحور فنرجو منك شيخنا الغالي ان توفر لنا المستطاع من العبوات
أيضاً شيخي الغالي فانا نريد إرسال عبوات الى داخل المنطقة 
بين امعين ومودية لاستهداف اي إمدادات لهم..
هذا ما نريد ولك مني جزيل الشكر 
ولا تنسى من خالص داعاك
اخوك ابو حبه
التوقيع 
 
الرسالة الاخرى من الإرهابي جلال بلعيدي المكنى حمزة الزنجباري 
 وهي عبارة عن رد للرسالة الاولى
نص الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
الى كل من يهمه الامر نحيطكم علما بان 
الاخ ابو حبه معين الامير العسكري
على المحفد وما حولها فنرجو السمع والطاعة بما يرضي الله
 
اخوكم/ حمزة الزنجباري

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها