حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مراقبون تنظم ورشة عمل بالمكلا حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم

الأربعاء 26 مارس 2014 05:12 مساءً الحدث - خاص

 

تنظم منظمة مراقبون للاعلام المستقل مساء اليوم الأربعاء بفندق البستان بالمكلا ورشة عمل حول تعدد الهويات في الدستور الاتحادي اليمني القادم, وذلك بحضور ومشاركة  نخبة من الشخصيات السياسية والإجتماعية من حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى.

وقال عماد الديني رئيس المنظمة الإعلامية "إن الورشة تسلط الضوء على الهويات ووضعها في الأنظمة الفيدرالية وتركز على الهوية الحضرمية والمهرية والسقطرية" منوها الى أن الورشة تهدف الى بلورة رؤى مشتركة حول أهمية الهوية والحفاظ عليها في الدستور الاتحادي اليمني القادم ,و خطورة طمس الهوية التي مارسها النظام السابق في اليمن من خلال مؤسسات الدولة التعليمية والإعلامية والثقافية، حيث كان لتلك المؤسسات دور خطير في ممارسة تضليل النشء لخلق هوية زائفة يكون الولاء فيها للأنظمة الحاكمة فقط.

وأوضح الديني بأن الورشة تفتح باب واسع من المشاركة للشباب والنشطاء السياسيين والحقوقيين والإعلاميين كما تعكس خلاصة مجموعة من المفاهيم حول أهمية تنوع الهويات في الأنظمة الفيدرالية التي قام بها منتدى الاتحادات الفيدرالية الكندي باليمن خلال عامي 2013-2014م بمشاركة خبراء دوليين. مشيرا الى أن باب المشاركة مفتوح للأكاديميين والمهتميين والناشطين في الجوانب الحقوقية والسياسية , حيث سيتم فتح باب النقاش والمشاركة للجميع وفق اللوائح التنظيمية للورشة.