حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

روايات عم طفل كوم يعقوب الذى قتل لطلب فدية 200 الف جنيه من والده بالكويت

الأحد 23 فبراير 2014 04:34 مساءً الحدث - خاص

 زيدان القنائى

 
رصد فريق منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان برئاسة نادى عاطف  وقائع مثيرة حول  جريمة مقتل طفل قرية كوم يعقوب بابو تشت  شمال قنا على غرار مقتل الطفلة البورسعيدية زينة  مما يؤكد تصاعد مؤشرات الجريمة التى ترتبط بالدوافع الاقتصادية بمصر .
 
ورصد فريق منظمة العدل والتنمية  ولجنة تقصى الحقائق  بقنا روايات عم الطفل وتحريات اجهزة البحث الجنائى حول الواقعة  التى  اودت بحياة التلميذ يوسف حسين شاكر الذى تم قتله على يد تنظيم عصابى من الاحداث.
 
وروى عم الطفل خلف الله شاكر  للمنظمة وهو يعمل محاسب بدولة الكويت من 21 عام تفاصيل الجريمة الماساوية لقتل يوسف البالغ من العمر 12 عان ومتفوق دراسيا وحصل على 955 بامتحانات نصف العام بالصف السادس الابتدائى بعد ان اتفق ثالاثة من جيرانه وهم  محمد عمر محمد حسين22 عام راسب ثانوية عامة واحمد حسين محمد حسين 15 عام واسلام ناجى 18 عام على خطفه وطلب فدية 200 الف جنيه.
 
 تفاصيل الواقعة تعود عندما اتفق الثلاثة على الاتصال باقارب الطفل يوم الاربعاء الماضى تمام الساعة 1 ظهرا مستغلين عدم وجود والده الذى يعمل بالسعودية وابلغوا والدته تليفونيا بان رائد الفصل ينتظره امام الوحدة الصحية بكوم عقوب  لتسليمه النتيجة  لتطلب منه والدته التوجه الى هناك وعندما اتصل به الاهل فى تمام الثامنة مساءا وجدوا التلفون مغلق لكن احد اطفال الجيران ابلغهم بانه كان يقف مع احد القتلة الثلاثة .
 
ورصدت المنظمة تحريات المباحث وقصة قتل الطفل من واقع التحريات بان قام  الثلاثة من الذئاب البشرية باصطحاب  الطفل الى شقة مهجورة بالدور الرابع على بعد 100 متر من منزله ملك لعم الخاطف وحسب رواية منقذ الجريمة  من واقع المحضر رقم 650 لسنة 2014 ادارى ابو تشت قاموا بخنق التلميذ واودعوه 5 ساعات بالشقة ليقوموا بعدها بربطه بجوال وتغطية جثته بقش القصب واكياس بلاستيك ودفنها بمصرف مياه على بعد 200 متر من منزلهم .
 
 اتصل احد القتلة يدعى محمد عمر الذى اعترف بارتكاب الجريمة بعم الطفل بالكويت بعد 4 ايام من رحلة البحث عن الطفل ليطلب فدية 200 الف جنيه لتتوالى الاتصالات على مدار 3 ايام ويسجل احداها لكن القاتل دفن التليفون بالرمال داخل الجبل لتتعرف اجهزة المباحث على  مكان التليفون وتحديد الاشارة وتستخرجه على بعد 7 كم من القرية.
 
منظمة العدل والتنمية التى ترصد تفاصيل  الجريمة البشعة تطالب بسن ثوانين لاعدام  قتلة الاطفال وكل من يرتكب تلك الجرائم مع تعديل قوانين الاجراءات الجنائية بمصر كما تطالب باعدام القتلة الثلاثة وقتلة الطفلة زينة  ايضا.